الكويت تتعاقد مع شركة يونانية لتشغيل مرافق استيراد الغاز المسال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAyEmm

العقد يخص مرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال بمنطقة الزور

Linkedin
whatsapp
الخميس، 17-12-2020 الساعة 15:32

- ما أهمية هذا التعاقد؟

يحقق أعلى مستويات التميز التشغيلي الآمن لمنشأة استيراد الغاز الطبيعي المسال.

- متى يبدأ العمل بتشغيل المشروع؟

في الربع الثاني من السنة المالية 2021/2022.

أعلنت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة "كيبك" (حكومية) توقيع عقد خدمات التشغيل والصيانة لمرافق استيراد الغاز الطبيعي المسال بمنطقة الزور (جنوب) مع شركة يونانية مقابل 106 ملايين دولار.

وقالت "كيبك" في بيان، الخميس، إن العقد تم توقيعه مع الشركة اليونانية المشغلة لشبكة الغاز الطبيعي (DESFA) لمدة 6 سنوات.

وحسب البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، فإن تطوير مرافق استيراد الغاز الطبيعي بمنطقة الزور سيسمح باستقبال 22 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً.

ويعد المشروع المزمع تشغيله العام المقبل الأول من نوعه على مستوى الكويت، وسيحقق أعلى مستويات التميز التشغيلي الآمن لمنشأة استيراد الغاز الطبيعي المسال، حسب البيان.

وفي عام 2016، فازت شركة هيونداي، وشركة كوريا للغاز، بإنشاء محطة الزور بقيمة بلغت 2.9 مليار دولار.

وذكر البيان أن الغاز المسال سيمد محطات الكهرباء الحالية والمستقبلية بالوقود الكافي والنظيف وبقليل من الانبعاثات الغازية الضارة بالبيئية.

وتوقع البيان أن يبدأ العمل في تشغيل المشروع في الربع الثاني من السنة المالية 2021/2022 في شهر سبتمبر، ويعتبر من المشاريع الحيوية والتنموية لدولة الكويت.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية اليومية للمنشأة 3000 مليار وحدة حرارية بريطانية، أي ما يكافئ استهلاك 540 ألف برميل من النفط الخام يومياً لإنتاج نفس القدر من الطاقة.

ويتضمن المشروع رصيفين معدين لاستقبال أكبر ناقلات الغاز الطبيعي المسال حجماً في العالم، كما تضم 8 خزانات سعة الخزان الواحد 225 ألف متر مكعب.

والكويت عضوة بمنظمة أوبك، وأحد أبرز منتجي النفط عالمياً بمعدل يصل لمليوني برميل يومياً، وتسعى إلى تعزيز إنتاجها من الغاز المسال وسط زيادة الطلب العالمي عليه.

مكة المكرمة