الكويت أكبر مستورد للغاز بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eqZrr8

ميناء الزور في الكويت المجهز لاستقبال شحنات الغاز الطبيعي المسال

Linkedin
whatsapp
الأحد، 16-01-2022 الساعة 09:50

- ما حجم واردات الكويت من الغاز الطبيعي؟

5.7 مليارات قدم مكعبة في عام 2020، ارتفاعاً من 900 مليون قدم مكعبة في 2009.

- لماذا لا تعتمد الكويت على احتياطاتها من الغاز؟

تطوير الغاز لتحويله إلى صورة سائلة يتم بصورة بطيئة في الكويت ودول مثل السعودية وإيران.

أفاد موقع "Gas in Transition" الذي يرصد الإحصائيات المرتبطة بنقل الغاز حول العالم، أن الكويت أصبحت أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال الموقع، في نشرة أصدرها أمس السبت، إن "الكويت واحدة من أسواق الاستيراد الأساسية للغاز الطبيعي المسال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين يسجل الطلب على هذه السلعة المهمة اتساعاً على المستوى القُطري وتسجل عمليات التصدير تدفقاً سريعاً في المنطقة".

وأضاف أن "الكويت، رغم امتلاكها احتياطيات غاز مؤكدة تتجاوز احتياطيات النرويج منه، فإنها آخذة في التحول لتصبح سوقاً رئيسية للغاز الطبيعي المسال".

وقد قفزت واردات الكويت من الغاز الطبيعي المسال بنسبة كبيرة بلغت 533% خلال آخر 11 عاماً، من مستوى 900 مليون قدم مكعبة في عام 2009 إلى 5.7 مليارات قدم مكعبة في عام 2020.

وجاء في النشرة، أن منطقة الشرق الأوسط تمتلك احتياطيات هائلة من الغاز الطبيعي، فضلاً عن كونها واحدة من أكبر مناطق تصدير الغاز الطبيعي المسال في العالم.

وذكرت النشرة أنه على الرغم من أن كلاً من قطر وسلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة تصدّر الغاز الطبيعي المسال، فإن تطوير الغاز لأغراض التصدير، سواء عن طريق خطوط أنابيب الغاز الإقليمية أو نقله بحالته الغازية السائلة، كان يتم بصورة بطيئة في دول مثل السعودية والكويت وإيران.

يذكر أن الاستهلاك العالمي للغاز تراجع بنحو 2.3% العام الماضي، بسبب تداعيات فيروس كورونا، ليصل إلى مستوى 3822.8 مليار متر مكعب، وفقاً للبيانات السنوية لشركة "بي بي" البريطانية.