"القطرية" تحطم رقماً قياسياً جديداً بالطواف حول العالم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gmmje9

أُنجزت هذه المهمة على أربع مراحل وفق الخطوط القطرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-07-2019 الساعة 19:19

حطمت القطرية لطائرات رجال الأعمال وفريق "وان مور أوربيت" الرقم القياسي العالمي لسرعة الطواف بين القطبين الشمالي والجنوبي؛ في مدة 46 ساعة و40 دقيقة.

وأكدت الخطوط الجوية القطرية، في بيان لها اليوم الخميس، أن طائرات رجال الأعمال من طراز "جلفستريم G650ER" أقلعت من قاعدة رأس كانافيرال، المركز الرئيسي للإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا"، يوم الثلاثاء 9 يوليو.

وقالت الخطوط القطرية: "بعد الإقلاع بدأت الطائرات مهمتها في تحطيم الرقم القياسي، وكان على متنها فريق "وان مور أوربيت"، الذي يضم رائد الفضاء لدى ناسا تيري فيرتس، ورئيس مجلس إدارة "أكشن أفييشن"، هاميش هاردينغ".

وأوضحت أن طاقم القطرية لطائرات رجال الأعمال تكون من الطيارين جيكون أوبي بيش، وجيريمي أسكوف، ويفيجن فازيلينكو، إلى جانب المهندس بنجامين ريوجر.

وبينت أنه تم إنجاز هذه المهمة على أربع مراحل؛ من فلوريدا إلى أستانة، ثم من أستانة إلى جزر موريشيوس، ثم من جزر موريشيوس إلى تشيلي، ومن تشيلي إلى فلوريدا، مع توقف في كل محطة لإعادة التزود بالوقود.

وهبطت الطائرة في مركز كينيدي للفضاء، لتسجل بذلك رقماً قياسياً عالمياً في الطيران من القطب إلى القطب في مدة 46 ساعة و40 دقيقة.

بدوره قال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أثناء حضوره لحظة هبوط الطائرة: "لقد دخلت القطرية لطائرات رجال الأعمال وفريق وان مور أوربيت التاريخ، حيث تتطلب مثل هذه المهمات كثيراً من التخطيط".

وذكر الباكر أن المهمة احتاجت إلى تحديد مسار الطائرة ومحطات التزود بالوقود، والأخذ بالحسبان التقلبات الجوية، ثم وضع مخططات لكافة التحديات التي يمكن أن تواجهها الطائرة.

وأشار إلى أن عدداً كبيراً من الأفراد عمل خلف الكواليس لضمان نجاح هذه المهمة، مبيناً أنه سيتم الاعتراف بالإنجاز من قبل الفيدرالية الدولية للطيران وموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

من جانبه قال هاميش هاردينغ، رئيس مجلس إدارة أكشن أفييشن: "تُخلِّد مهمتنا المسماة "مور أوربيت" ذكرى هبوط المكوك الفضائي أبولو 11 على سطح القمر، وتحتفي بقدرة الإنسان على تجاوز كافة التحديات في عالم الفضاء".

وأضاف هاردينغ: "سَخَّرنا في هذه المهمة جهود المئات من الفنيين الموهوبين من كافة أنحاء العالم، وكانت المهمة دليلاً على ما نستطيع القيام به عندما نضع النجاح نصب أعيننا".

وتعد القطرية لرجال الأعمال المالك والمشغّل الأكبر في العالم لطائرات G650ER، أسرع الطائرات المخصصة للمسافات الطويلة في مجالها، وهي طائرة مزودة بمحركين من نوع رولز رويس BR725، الذي يعد الأحدث ضمن المحركات من فئة BR700 وأكثرها تطوراً.

وتُشغل القطرية لطائرات رجال الأعمال حالياً 18 طائرة خاصة متطورة، منها ست طائرات من طراز "جلفستريم G650ER"، وأربع طائرات من طراز "جلفستريم G500"، وثلاث طائرات من طراز "بومباردييه تشالنجر 605"، وأربع طائرات من نوع "غلوبال 5000"، وطائرة واحدة من طراز "غلوبال XRS".

مكة المكرمة