"القبس": الكويت تخطط لاستبدال قناة السويس بجبل علي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYmWv8

يعد ميناء جبل علي في دبي أكبر ميناء بحري في منطقة الشرق الأوسط

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-03-2021 الساعة 14:20

ما الخطوات التي اتخذتها الكويت للتعامل مع أزمة قناة السويس؟

تواصلت مع موانئ الإمارات حتى لا تتوقف عملية التصدير والاستيراد بسبب توقف قناة السويس.

لماذا توقفت قناة السويس عن العمل؟

بسبب جنوح سفينة عملاقة في مجرى القناة.

قالت صحيفة "القبس" الكويتية إن هيئة الموانئ نسقت مع ميناء جبل علي الإماراتي؛ تحسباً لاستمرار أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، اليوم الأحد، أن هناك تواصلاً مع الموانئ الإماراتية وتحديداً ميناء جبل علي، لكونه مخصصاً لإعادة التصدير، كما يعد محطة التمركز للسفن العملاقة القادمة من العالم.

وعزت المصادر هذا التواصل إلى قدرة الميناء على استقبال السفن وإعادة تصدير البضائع والمواد الغذائية عبر سفن متوسطة وصغيرة الحجم إلى الموانئ الكويتية؛ بسبب ما يمكن أن تسببه أزمة العبور في القناة من ازدحام في الموانئ الكويتية.

وقالت المصادر للصحيفة: إن "المخزون الاستراتيجي للأغذية في البلاد مطمئن، وإن بعضها يكفي لعام".

وأوضحت أن غالبية خطوط سير البضائع والأغذية تأتي إلى البلاد من شرقي آسيا والهند، ولا تمر عبر قناة السويس، لافتة إلى أن "السفن القادمة من الولايات المتحدة ودول أمريكا الجنوبية بدأت تأتي عبر خط رأس الرجاء الصالح".

وقد تتأخر هذه السفن في وصولها إلى البلاد لأيام معدودة؛ نتيجة عدم مرورها بقناة السويس، بحسب المصادر التي أشارت إلى أن البضائع القادمة من أوروبا فقط هي التي قد تتأخر.

وأكدت المصادر أن هناك معضلة ستواجه الموانئ، وهي وصول السفن في وقت واحد، مما يتسبب في اكتظاظها وازدحامها في الموانئ الكويتية، وبذلك سيكون هناك تأخير لمدة يومين في ترتيب دخول السفن إلى البلاد.

وأضافت المصادر لـ"القبس": "في حال استمرار بقاء السفينة الجانحة في قناة السويس فقد تؤدي إلى مشكلة حقيقية في وصول الواردات القادمة من أوروبا".

وكانت "الموانئ الكويتية" قد دعت كل الشركات الملاحية والوكلاء الملاحيين بموافاتها في حال تعديل مواعيد خطوط الملاحة للسفن القادمة إلى البلاد، لاتخاذ ما يلزم تجنباً لأي تأخير في إمداد وصول السلع والبضائع والمواد الغذائية الاستراتيجية.

ويعد ميناء جبل علي في دبي أكبر ميناء بحري في منطقة الشرق الأوسط، والأكبر على خطوط الشحن الرئيسية بين سنغافورة وروتردام، ويتميز موقعه بكونه استراتيجياً، ما جعله مركزاً متكاملاً متعدد وسائط للنقل البحري والبري والجوي، كما أنه مدعّم بمنشآت لوجستية متطورة، ويؤدي دوراً محورياً في اقتصاد دولة الإمارات.

والعام الماضي، أكدت بلدية دبي أن ميناء جبل علي استقبل نحو 305 آلاف حاوية، إذ تبلغ الطاقة الاستيعابية اليومية من الحاويات نحو 1,500 حاوية غذائية يومياً.

وتأتي هذه التحركات بسبب استمرار أزمة جنوح سفينة الحاويات العملاقة "إيفر غيفن" في قناة السويس، وإعاقتها لحركة الملاحة الدولية منذ نحو أسبوع.

وتتواصل محاولات تعويم السفينة، البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً، والتي جنحت في قناة السويس، يوم الثلاثاء الماضي، وأوقفت حركة الملاحة فيها.

وتربط قناة السويس بين البحرين الأحمر والمتوسط، ويمر بها 30٪ من حاويات الشحن في العالم، ونحو 12٪ من مجمل التجارة العالمية لكافة السلع.

مكة المكرمة