"العيدية" ترفع تحويلات الوافدين في الإمارات 10%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ozyMb4

موسم الأعياد يعتبر موسماً مهماً للتحويلات المالية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 18-07-2021 الساعة 12:28

- ماذا قال المسؤولون في قطاع الصرافة حول الفترة التي تسبق العيد؟

تعتبر موسماً مهماً لنشاط حركة التحويلات المالية من قبل الوافدين.

- ما أبرز الوجهات التي يجري تحويل المبالغ إليها؟

الوجهات العربية، وعلى رأسها مصر والأردن والمغرب العربي، والآسيوية كباكستان والهند وبنغلادش.

سجلت التحويلات المالية في الإمارات نمواً خلال فترة عيد الأضحى بين 5 و10%، فيما لامست الـ 15% بالنسبة لبعض الوجهات الإسلامية "العربية والآسيوية"، وذلك مقارنة بالأيام الأخرى.

وبحسب ما أوردت صحيفة "الرؤية" الإماراتية، الأحد، أفاد مسؤولون في قطاع الصرافة المحلي بأن أغلب النمو في العادة يسبق أيام العيد، مشيرين إلى أن المناسبات الدينية والأعياد تشكلان محركاً أساسياً في حركة التحويلات عبر شركات الصرافة والبنوك.

وأشاروا إلى أن عيدي الفطر والأضحى يشهدان حركة استثنائية في التحويلات المالية سنوياً، لا سيما إلى الوجهات العربية، وعلى رأسها مصر والأردن والمغرب العربي، وبعض الوجهات الآسيوية كباكستان والهند وبنغلادش.

وأوضحوا أن حركة التحويلات ترتبط نسبياً بتوقيت نزول رواتب الموظفين، لافتين إلى أن تزامن عيد الأضحى مع منتصف الشهر يجعل النمو أقل من مستواه المفترض فيما لو جاء العيد في بداية أو نهاية الشهر، أي حين نزول الرواتب.

ووفق المصدر فإن الفترة التي تسبق عيد الأضحى تعتبر موسماً مهماً لنشاط حركة التحويلات المالية من قبل الوافدين،إذ إن النمو يصل إلى نحو 10% في الإجمال، ويتجاوز ذلك بالنسبة لبعض الوجهات العربية والآسيوية، حيث يمكن أن تصل نسبة النمو إلى 15%.

جدير بالذكر أن عدد سكان الإمارات من المواطنين يبلغ نحو 2.07 مليون نسمة، وعدد الأجانب الوافدين نحو 6.06 ملايين، وذلك وفق أحدث الإحصاءات الرسمية.

وتضم الإمارات نحو 200 مجموعة عرقية من دول مختلفة، وتعتبر الجاليتان الهندية والباكستانية من بين أكبر الجاليات في الإمارات العربية المتحدة، ويليهم المصريون.

مكة المكرمة