العراق: قطعنا شوطاً كبيراً في مفاوضات الربط الكهربائي مع السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b93n3e

الخط سيزود العراق بـ500 ميغاوات من الكهرباء عند إنجاز المرحلة الأولى منه

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-08-2021 الساعة 15:41

ماذا قالت وزارة الكهرباء العراقية عن الربط المشترك مع السعودية؟

إن المفاوضات قطعت شوطاً كبيراً، وإن هناك اجتماعات دورية مستمرة.

ما هي أهمية الربط الكهربائي مع الخليج بالنسبة للعراق؟

سيزوده بكميات الكهرباء التي يحتاج إليها لسد العجز في الاستهلاك المحلي.

قالت وزارة الكهرباء العراقية، اليوم الأربعاء، إنها قطعت شوطاً كبيراً في المفاوضات الجارية مع السعودية بشأن الربط الكهربائي.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى، في تصريح صحفي، أن المفاوضات بشأن خطوط الربط المشترك مع الجانب السعودي من خلال منفذ عرعر البري ومحطة اليوسفية وإمكانية ربط خط آخر مع محطة السماوة، قطعت شوطاً كبيراً.

وأضاف موسى أن المفاوضات تتركز على تحديد سعر التعرفة وتخفيضها، لكون التعرفة المقدمة من الجانب السعودي عالية، مشيراً إلى وجود اجتماعات دورية مستمرة عبر الإنترنت، واحتمالية أن يزور وفد سعودي بغداد في الفترة المقبلة.

وفي مارس الماضي، أعلن البلدان الاتفاق على إنجاز مشروع الربط الكهربائي وذلك عقب مباحثات رسمية عقدها ولي عهد الرياض الأمير محمد بن سلمان مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي في الرياض.

وفي 8 أغسطس الجاري قالت صحيفة حكومية عراقية إن الحكومة تسعى إلى توفير التمويل اللازم لإنجاز التزاماتها الخاصة بمشروع الربط الكهربائي مع دول الخليج العربي، بهدف الحد من أزمة نقص الطاقة في البلاد.

وفي سبتمبر 2019، وقَّع العراق اتفاقية مع مجلس التعاون الخليجي لإنشاء خط لنقل الطاقة الكهربائية بطول 300 كيلومتر؛ 80 كيلومتراً منه داخل العراق، و220 كيلومتراً داخل الكويت.

ومن المقرر أن يزود الخط العراق بـ500 ميغاوات من الطاقة الكهربائية عند إنجاز المرحلة الأولى منه صيف العام المقبل.

ويعاني العراق أزمة نقص الكهرباء منذ عقود، من جرّاء الحروب المتعاقبة وعدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد، فضلاً عن استشراء الفساد.

وتنتج البلاد ما بين 19 و21 ألف ميغاوات من الطاقة الكهربائية، فيما يتجاوز الاحتياج الفعلي 30 ألفاً، وفق مسؤولين في القطاع.

مكة المكرمة