السعودية: ربط الريال بالدولار سيبقى خياراً استراتيجياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NNQppb

"النقد السعودي": سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-05-2020 الساعة 18:49

ما حجم احتياطيات النقد الأجنبي في السعودية؟

أكدت مؤسسة النقد متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها، وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الأجنبية.

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي التزامها بسياسة ربط سعر صرف الريال السعودي بالدولار الأمريكي كخيار استراتيجي.

وأوضحت المؤسسة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم الاثنين، أن ربط الريال بالدولار ساهم في نمو اقتصاد المملكة منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

كما أكدت المؤسسة التزامها بالحفاظ على استقرار سعر صرف الريال عند السعر الرسمي 3.75 ريالات مقابل الدولار، لكونه ركيزة مهمة للاستقرار النقدي والمالي في ظل متانة احتياطيات النقد الأجنبي وقدرتها على تلبية جميع الالتزامات الخارجية للمملكة.

وأشارت المؤسسة إلى متانة احتياطيات النقد الأجنبي لديها، وقدرتها على تلبية جميع متطلبات الاقتصاد الوطني من العملات الأجنبية، حيث تغطي ما يقارب 43 شهراً من الواردات و88% من الكتلة النقدية الموسعة.

كما أكدت المؤسسة أن سياسة سعر الصرف الحالية داعم رئيسي للاستقرار النقدي والنمو الاقتصادي المستدام.

وربط عملة بعملة أخرى هو تثبيت سعر العملة الأولى اعتماداً على قوة الثانية، ولهذا تسمى بسعر الصرف الثابت، والكثير من دول العالم تعتمد هذه الممارسة.

وفي السعودية تم تثبيت سعر الريال السعودي بالدولار عام 1990، وهذا يعني أنه لا يمكن شراء أو بيع الريال إلا حسب السعر المقرر من مؤسسة النقد السعودي، ويجب أن تتدخل بشكل مستمر للحفاظ على السعر الثابت.

وتلجأ بعض الحكومات لربط عملتها بالدولار الأمريكي للمحافظة على استقرار عملتها وزيادة الثقة بها، ومنع تذبذب سعرها أو تعرضها للمضاربة، وهو ما يزيد الثقة بها، خاصة من قبل المستثمرين.

مكة المكرمة