السعودية.. توجه حكومي لإشراك القطاع الخاص بالمشاريع الكبرى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxkAMz

تدعم المذكرة تحفيز التنمية ورفع جاذبية الاستثمار

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-01-2021 الساعة 09:40

ما القطاعات التي تستهدفها المذكرة؟

الصحة والتعليم والعقارات.

ماذا ستوفر المذكرة؟

البيئة الاستثمارية الجاذبة لاستقطاب مختلف الاستثمارات النوعية.

أعلنت السعودية إبرام مذكرة تعاون بين صندوق دعم المشاريع والهيئة العامة لعقارات الدولة، تستهدف تأهيل القطاع الخاص الوطني لتمويل ودعم مشاريع القطاعات المعتمدة في الصحة والتعليم والعقارات.

واتفق الطرفان، يوم أمس الجمعة، على التعاون المتبادل في مجالات تأهيل القطاع الخاص، وتعريفهم بالمتطلبات المالية والفنية وآلية تقييم الطلبات والضمانات المطلوبة، وفق صحيفة "الشرق الأوسط".

وستوفر مذكرة التفاهم بين الجانبين البيئة الاستثمارية الجاذبة لاستقطاب مختلف الاستثمارات النوعية من خلال المساهمة في تمويل المشاريع التي تندرج تحت قطاعات مبادرة صندوق دعم المشاريع والمتمثلة في قطاعات الصحة والتعليم والتطوير العقاري (المشاريع الكبرى)، وفقاً لسياسات التمويل المعتمدة من الصندوق، وذلك للمشاريع والمباني التي ستُبنى على عقارات الدولة.

ويأتي توقيع المذكرة في إطار تعزيز مجالات التعاون المشترك بين الصندوق والهيئة بما يسهم في تحفيز التنمية ورفع جاذبية الاستثمار في مدن المملكة بما ينعكس على العديد من المحاور التنموية وخلق فرص العمل، وذلك عن طريق التعاون المتبادل بين الطرفين في مجال الشراكة مع القطاع الخاص للاستثمار في مشاريع القطاعات التي يدعمها الصندوق.

وسبق أن تم اعتماد مبادرة صندوق دعم المشاريع كإحدى مبادرات حِزَم تحفيز القطاع الخاص، والتي تشرف عليها وزارة المالية، حيث تركز على دعم استكمال واستمرار المشاريع في قطاعات التعليم، والصحة، والتطوير العقاري للمشاريع الكبرى.

وفي سياق متصل، أنهى مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" عام 2020 باعتماد 98 مخططاً سكنياً بمساحة إجمالية بلغت 235.9 مليون متر مربع بمختلف مناطق المملكة.

وقال مدير عام المركز، عبد الوهاب القحطاني: إن "الدور الاستراتيجي الذي يمارسه مركز خدمات المطورين (إتمام) كمبادرة حكومية هدفها تذليل العقبات التي تواجه المطور العقاري وأصحاب المشروعات السكنية، ما يسهم في توفير الخيارات السكنية للمواطنين والمستفيدين، وزيادة المعروض المناسب لتلبية جميع الاحتياجات المختلفة".

 كما أشاد بالدور التكاملي والتعاون المثمر الذي تقدمه الجهات الحكومية المختلفة لنجاح المبادرة ومرونة الإجراءات والخدمات التي سهلت كثيراً من عمل مركز خدمات المطورين.

وأنجز المركز بنهاية عام 2020 طلبات رخص البناء لوحدات سكنية بلغ إجمالي عددها 32.6 ألف وحدات، كما قام المركز بإنهاء إصدار 152 شهادة تأهيل مطور عقاري، فيما عالج 715 طلب استفسار لسريان الصك، إضافة إلى تعامل المركز مع 7508 طلبات لتأييد تسجيل العاملين على المشاريع.

مكة المكرمة