السعودية توافق على استراتيجيتي القطاع العقاري وسوق العمل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAbxJQ

أقر المجلس تفسير المادة (38) من نظام الأوراق التجارية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2020 الساعة 11:31

اتخذت الحكومة السعودية، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، قرارات متعلقة باستراتيجيات القطاع العقاري وسوق العمل والسياحة بالمملكة، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المنتشر بأنحاء العالم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أن قرارات الجلسة التي عُقدت عبر الفيديو كونفرانس، جاءت على النحو التالي: "تفويض وزير السياحة أو من يُنيبه، التباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون بمجال السياحة".

كما قرر المجلس الموافقة على استراتيجية قطاع الطيران، والموافقة على الاستراتيجية الشاملة للقطاع العقاري المحدثة، والملخص التنفيذي لها.

وأقر مجلس الوزراء السعودي تفسير المادة (38) من نظام الأوراق التجارية، والموافقة على نظام معالجة المنشآت المالية المهمة، والموافقة على استراتيجية سوق العمل.

في الوقت ذاته اطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، من بينها تقارير سنوية لوزارة الحج والعمرة، ومكتبة الملك فهد الوطنية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وصندوق التنمية العقارية، وديوان المظالم، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (سابقاً)، وقد اتخذ المجلس ما يلزم حيال تلك الموضوعات.

وأوضح وزير الإعلام السعودي ماجد بن عبد الله القصبي، أن المجلس عدَّ ريادة المملكة وتصدُّرها دول مجموعة الـ20 في عدد من المؤشرات الأمنية الصادرة عن تقرير التنافسية العالمي 2019، وتقرير التنمية المستدامة 2020، وحصولها على المرتبة الأولى عربياً والـ22 عالمياً في المؤشر العالمي للذكاء الاصطناعي، إنجازات جديدة تضاف إلى منجزاتها.

وسبق أن قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، إن المملكة ستُنهي العام بنسبة انكماش في الناتج المحلي الإجمالي تقدَّر بنحو 3.2% مقارنة بمتوسط دول العشرين بنسبة 6%.

وأضاف الوزير أن عام 2020 كان غير عادي بسبب جائحة كورونا، مؤكداً أن القلق لا يزال موجوداً.

وتعرَّض الاقتصاد السعودي لهزة قوية في ظل انخفاض أسعار النفط، وتداعيات جائحة كورونا، التي ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي وكبَّدته خسائر طائلة.

مكة المكرمة