السعودية تدعم 12 مشروعاً زراعياً بأكثر من 88 مليون دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wn1KwW

التمويل يشمل زراعة المحاصيل داخل الصوب

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-05-2020 الساعة 18:10

- ما هي المشروعات التي مُوِّلت عبر هذه القروض؟

مشاريع زراعة الخضار وتربية وإنتاج الدواجن، وصناعة التمور، واستيراد محاصيل الأرز والذرة الصفراء وفول الصويا من خارج المملكة.

- ما الدافع لتقديم هذا التمويل لهذه القطاعات؟

تأتي هذه القروض ضمن مبادرات الصندوق العاجلة لتحفيز القطاع الخاص، ودعم الأمن الغذائي بالمملكة.

اعتمد مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية السعودي قروضاً تمويلية تجاوزت قيمتها 333 مليون ريال (88.57 مليون دولار) لتمويل 12 مشروعاً في عدد من مناطق المملكة.

ويشمل التمويل، بحسب ما نقلته وكالة (واس) السعودية، قروضاً تشغيلية لعدة قطاعات زراعية متنوعة بالداخل ضمن مبادرة رأس المال العامل، وأخرى لاستيراد مواد غذائية من الخارج.

وتأتي هذه القروض ضمن مبادرات الصندوق العاجلة لتحفيز القطاع الخاص، ودعم الأمن الغذائي بالمملكة.

ونقلت الوكالة عن نائب رئيس مجلس الإدارة مدير عام الصندوق منير بن فهد السهلي، أنه تم اعتماد قروض زراعية بقيمة تجاوزت 91 مليون ريال (24.2 مليون دولار) لتمويل مشاريع زراعة الخضار وتربية وإنتاج الدواجن، وصناعة التمور.

كما وافق المجلس على تمويل قرضين لاستيراد محاصيل الأرز والذرة الصفراء وفول الصويا من خارج المملكة ضمن مبادرة تمويل استيراد المنتجات الزراعية المستهدفة في الأمن الغذائي بنحو 243 مليون ريال (64.63 مليون دولار).

وتأتي هذه القروض ضمن مبادرات الصندوق العاجلة لمواجهة تبعات وآثار فيروس كورونا المستجد، وتهدف للتخفيف من الآثار الاقتصادية المتوقعة على أنشطة القطاع الخاص الزراعي، بحسب السهلي.

وتسعى هذه التمويلات لتعزيز كفاءة القطاع الزراعي المحلي والإسهام في تحقيق الأمن الغذائي، وضمان استمرار سلاسل الإمداد ووفرة المعروض من المنتجات الزراعية والسلع الغذائية.

وأكد السهلي أن صندوق التنمية الزراعية سيواصل دعمه للقطاع الزراعي في مختلف مجالاته الإنتاجية والخدمات المساندة له، ودعم المزارعين والمربين والمستثمرين في القطاع الزراعي لمواصلة نمو هذا القطاع بما يتماشى مع السياسة الزراعية للمملكة.

وتأتي هذه المبادرات ضمن حزمة تدابير عاجلة أطلقتها المملكة لدعم القطاع الخاص في مواجهة آثار فيروس "كورونا".

مكة المكرمة