السعودية تخطط لتوظيف 80% من الخريجين خلال عام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvYeZk

وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية أحمد الراجحي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-09-2021 الساعة 14:31
- ما الهدف من برنامج تنمية القدرات البشرية؟

رفع نسبة التوطين بحلول عام 2030 في الوظائف عالية المهارة بنسبة لا تقل عن 40%.

- ما الذي تخطط له السعودية؟

إنشاء وحدة متخصصة لاستشراف العرض والطلب في سوق العمل من ناحية الوظائف والمهارات.

قالت السعودية إن برنامج تنمية القدرات البشرية يخطط لتوظيف 80% من الخريجين الجدد خلال عام.

ونقلت قناة "الشرق" السعودية، اليوم الثلاثاء، عن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد الراجحي، قوله إن الأثر المتوقع من برنامج تنمية القدرات البشرية يتمثل في حصول 80% من الخريجين الجدد على وظيفة خلال 12 شهراً.

وأشار إلى أن البرنامج يهدف أيضاً إلى رفع نسبة التوطين بحلول عام 2030 في الوظائف عالية المهارة بنسبة لا تقل عن 40%.

ووفقاً للوزير السعودي تعمل الجهات المختصة في بلاده حالياً على إنشاء وحدة متخصصة لاستشراف العرض والطلب في سوق العمل من ناحية الوظائف والمهارات.

وأضاف: "سيقوم البرنامج بسد الفجوة بين مؤسسات التعليم والتدريب، وما تتطلبه سوق العمل، وما تحتاجه جهات التوظيف، وذلك من خلال التركيز على وحدة استشراف العرض والطلب في سوق العمل، ومراجعة البرامج الجامعية والتدريبية، بناءً على معدلات التوظيف واحتياجات سوق العمل، والتركيز على الوظائف عالية المهارات".

وتابع: "نسعى من خلال البرنامج إلى تهيئة المواطن لامتلاك المهارات والقدرات التي تجعله مستعداً للحصول على الوظائف المتاحة في كبرى شركات العالم كالشركات التقنية والطبية للعمل في المهن المصنفة كأعلى المهن دخلاً في العالم".

ولفت إلى أن الهدف من البرنامج "ليس أن يعمل أبناؤنا في الخارج، بل أن يكونوا على قدر عالٍ من المهارة التي تنافس أعلى القدرات والمهارات في العالم".

وتركز قرارات التوطين بالسعودية على دعم المنشآت والباحثين عن عمل وفق آليات منظمة ومدة زمنية محددة، وتستهدف مهناً نوعية في قطاعات حيوية هي: طب الأسنان، والصيدلة، والهندسة، والمحاسبة.

كما تستهدف قرارات التوطين الوظائف النوعية المستهدفة، والوظائف القيادية والإشرافية، والوظائف المستدامة ذات النمو والتطور، والوظائف التي تتطلب مهارات تقنية بمستوى عالٍ.

وتسهم تلك القرارات في زيادة مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل السعودية، وفتح مزيد من فرص العمل النوعية والمستقرة أمام المواطنين والمواطنات.

وفي يونيو الماضي، قالت الهيئة العامة للإحصاء السعودية إن نسبة البطالة بين السعوديين انخفضت إلى 11.7% في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بـ12.6% خلال الربع الأخير من 2020.

مكة المكرمة