الرزاز: 17 مليار دولار قيمة استثمارات مليون أردني بالخارج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYJB1m

دعا الرزاز رجال الأعمال لاستثمار الفرص المتاحة في المملكة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 11:10

قدرت الحكومة الأردنية يوم الثلاثاء مجموع استثمارات مليون أردني يعيشون في الخارج بنحو 17 مليار دولار.

جاء ذلك في بيانات نشرت خلال أعمال المؤتمر السابع لرجال الأعمال والمستثمرين الأردنيين في الخارج، الذي افتتحه رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز أمس الثلاثاء.

وفي كلمته بحفل الافتتاح، دعا الرزاز رجال الأعمال الأردنيين داخل الوطن وخارجه لاستثمار الفرص المتاحة في مختلف القطاعات بالمملكة، التي قال: إنها "حقيقية، ومنها إمكانية أن يلعب الأردن دوراً مهماً في إعادة الإعمار بدول بالمنطقة"، بحسب ما ذكرت صحيفة "الغد" المحلية.

وشدد رئيس الحكومة بقوله: "علينا أن نكون مستعدين لها خصوصاً في قطاعات الإنشاءات والمقاولات والصناعات".

وقال الرزاز إن مجلس الوزراء قرر الإيعاز لشركة المدن الصناعية الأردنية بتخفيض أسعار البيع وبدلات الإيجار في المدن الصناعية الجديدة في محافظات الطفيلة ومادبا والسلط.

ودعا الرزاز رجال الأعمال الأردنيين المغتربين إلى المبادرة بالاطلاع على القرار وإيجابياته على الاستثمار في المدن الصناعية.

ويهدف توجيه مجلس الوزراء، بحسب الرزاز، إلى تعزيز الميزة التنافسية للمدن الصناعية في هذه المحافظات وزيادة قدرتها على جذب الاستثمار الصناعي، باعتباره محفزاً أمام الاستثمارات الصناعية في هذه المدن، ممَّا يسهم في توفير فرص العمل لأبناء تلك المحافظات وتنشيط الحركة الصناعية والتجارية والعمرانية فيها.

وتضمن توجيه مجلس الوزراء للمدن الصناعية أسساً تنص على ألَّا يقلّ عدد الموظفين الأردنيين المسجّلين في الضمان الاجتماعي منذ بدء الاستثمار ولغاية تملّك الأرض عن 10 موظفين، بحيث لا تقلّ نسبة العمالة الأردنيّة في المشاريع المستفيدة منه عن 80% من إجمالي عدد العمّال.

وقدر المؤتمر، الذي افتتح أعماله الرزاز يوم الثلاثاء، حجم استثمارات الأردنيين في الخارج (في 70 بلداً) بنحو 17 مليار دولار، مشيراً إلى أهمية دور رجال الأعمال الأردنيين داخل الوطن وخارجه في دعم الفرص الاستثمارية في المملكة.

وأشار الرزاز إلى أن الأردن يمتاز بعدد كبير من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربطه بدول مهمة في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وغيرها.

ولفت إلى أن العديد من الدول مثل الصين والهند بدأت تتنبه لأهمية الاستفادة من هذه الاتفاقيات في تصدير السلع والبضائع من خلال الأردن.

كما أشار رئيس الوزراء إلى التحديات التي تواجه القطاع الخاص مثل البيروقراطية وعدم استقرار التشريعات وكلف الإنتاج وخاصة الطاقة.

وأكد أن "لدى الحكومة خطة عمل في كل واحدة من هذه التحديات تسير فيها بشكل منظم وتحقق فيها إنجازات".

وكان رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع قد ذكر قبل انطلاق المؤتمر الذي يشارك فيه 250 رجل أعمال من داخل المملكة أو مغتربين في الخارج، أن هذا الحدث يعقد تحت شعار "شركاء التنمية والبناء"، ويهدف إلى التواصل الفعال بين رجال الأعمال الأردنيين داخل وخارج البلاد.

مكة المكرمة