الخليج.. ارتفاع بورصات قطر والسعودية والإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PJRMNj

تراجعت بورصة البحرين بنسبة 1.11%

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 12-05-2020 الساعة 19:07

- ما سبب تباين بورصات دول الخليج؟

لغموض مستقبل أسعار النفط الخام، في ظل اتفاق لخفض الإنتاج، تبعه خفض طوعي للسعودية والكويت.

- لماذا تتعرض أسواق النفط لضغوط؟

بسبب وجود وفرة مفرطة في معروض الخام تزامناً مع تراجع الطلب على النفط بسبب أزمة كورونا.

سجلت بورصات قطر والسعودية والإمارات، الثلاثاء، ارتفاعاً بنسب متفاوتة، في حين تراجعت أسواق الأسهم العُمانية، والبحرينية، والكويتية، في ظل عدم استقرار أسعار النفط الخام، وخفض الإنتاج وفقاً لاتفاق "أوبك+".

وصعدت بورصة قطر بنسبة 0.33%، مع صعود أسهم القطرية الألمانية الطبية 10%، وصناعات قطر 3.9%، إضافة إلى ارتفاع البورصة السعودية بنسبة 1.22%، مع صعود أسهم أرامكو 1.3% رغم تراجع أرباحها 25% في الربع الأول، في حين ارتفع سهم سابك 4.1%.

وفي الإمارات، ارتفع مؤشر سوق العاصمة أبوظبي للأوراق المالية بنسبة طفيفة بلغت 0.33%، ومؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.46%.

كذلك، هبط مؤشر السوق الأول في الكويت 0.06%، ومؤشر السوق الرئيس بنسبة 0.05%، ومؤشر السوق العام 0.03%، كما انخفضت بورصة مسقط بنسبة 0.43%، مع نزول المتحدة للطاقة 9.4%، وعُمان والإمارات القابضة 8.7%.

وتراجعت بورصة البحرين بنسبة 1.11%، مع تراجع البنك الأهلي المتحد 3.5%، وبنك البحرين الوطني 1.75%.

كما صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يوليو بنسبة 2.46% أو 0.73 سنتاً، إلى 30.36 دولاراً للبرميل.

كما ارتفعت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو بنسبة 5.14% أو 1.24 دولار، إلى 25.38 دولاراً للبرميل.

وتتعرض أسواق النفط لضغوط من وجود وفرة مفرطة في معروض الخام تزامناً مع تراجع الطلب على النفط بسبب أزمة كورونا.

وفي 12 أبريل الماضي، أبرمت "أوبك+"، بقيادة السعودية وروسيا، أكبر خفض تاريخي مدروس لإنتاج النفط الخام، بواقع 10 ملايين برميل يومياً.

كما أعلنت السعودية والكويت، الاثنين، تنفيذ خفض إضافي بمقدار مليون برميل و80 ألف برميل يومياً، على التوالي، في دفع الأسعار صعوداً بسبب ضعف الطلب مقابل ارتفاع المعروض.

مكة المكرمة