الحجرف: اتفاقية التجارة الحرة بين الخليج وكوريا الجنوبية ستفتح آفاقاً واسعة للتعاون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EmKJ9a

الحجرف مع وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 19-01-2022 الساعة 15:25

ما مستجدات المفاوضات؟

التوصل إلى إبرام اتفاقية في غضون ستة أشهر من تاريخ الجولة الأولى.

ما المتوقع من الاتفاقية؟

تعزيز العلاقات الاقتصادية المتينة وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

اعتبر  الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، أن اتفاقية التجارة الحرة التي أعلن عن استئناف مفاوضاتها مع كوريا الجنوبية لها أهمية كبيرة لدول الخليج، مؤكداً أنها ستفتح آفاقاً واسعة للتعاون بين الطرفين.

جاء ذلك خلال اجتماع نايف الحجرف مع وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي سونغ ووك بالعاصمة السعودية الرياض، اليوم الأربعاء.

وبحسب ما أوردت صحيفة "سبق" المحلية، قال الحجرف إن اتفاقية التجارة الحرة ستفتح آفاقاً واسعة للتعاون التجاري والصناعي بين دول المجلس وكوريا الجنوبية.

وأكد الحجرف أهمية استثمار الفرص الواعدة للتعاون بين دول مجلس التعاون وكوريا، وجعلها نقلة نوعية في تاريخ التعاون التجاري والصناعي بين الجانبين، بما يخدم المصالح المشتركة.

وأشار إلى أن اتفاقية التجارة الحرة ستكون طموحة وشاملة، وستسهم في تعزيز النمو الاقتصادي وإيجاد فرص العمل، من خلال تعزيز التجارة في السلع والخدمات والمجالات الأخرى، بما يعود بالنفع على الجانبين.

وأكد البيان المشترك سعي الجانبين إلى التوصل إلى إبرام اتفاقية في غضون ستة أشهر من تاريخ الجولة الأولى للمفاوضات، مفيداً أنه من المتوقع أن تسهم اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين في تعزيز العلاقات الاقتصادية المتينة وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

وفي سياق متصل، استقبل رئيس كورويا الجنوبية، مون جيه، الحجرف في مقر إقامته في العاصمة الرياض، حيث جرى استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين دول المجلس وكوريا، وفرص التعاون المشترك في مختلف القطاعات الحيوية، لا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والثقافية، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية في مجالات الطاقة المتجددة، وصناعة الدفاع، والرعاية الصحية، والتعليم الرقمي.

وأكد الحجرف أهمية وعمق العلاقات الخليجية - الكورية، والحرص على تطويرها واغتنام الفرص المتاحة، تنفيذاً لتوجيهات قادة دول المجلس.

جدير بالذكر أن وفداً كورياً جنوبياً يرأسه الرئيس الكوري مون جيه إن، يضم كلاً من وزير الخارجية إيوي يونغ تشونغ، ووزير التجارة والصناعة والطاقة سونغ ووك مون، وكبير موظفي مكتب الرئيس للسياسات هو سينغ لي، ومستشار الرئيس الخاص للشؤون الخارجية والأمن القومي جونغ سوك ليم، وصل إلى الرياض أمس الثلاثاء.

ويهدف الوفد الكوري لإجراء محادثات حول سبل توسيع التعاون في مجالات الصحة العامة والذكاء الاصطناعي والهيدروجين والتعليم، مع تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والبنية التحتية والبناء.

الاكثر قراءة