الجدعان: سنقترض 220 مليار ريال وعلينا الاستعداد للأسوأ

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x4pwax

وزير المالية السعودي، محمد الجدعان

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-05-2020 الساعة 23:48

ما الذي يدفع السعودية للاقتراض؟

اقتصاد المملكة تأثر جداً بانهيار أسعار النفط الذي يمثل المصدر الرئيس للدخل في البلاد، فضلاً عن تداعيات انتشار "كورونا".

كم بلغ عجز الموازنة في السعودية؟

حسب ما أعلنته وزارة المالية الأربعاء الماضي، بلغ عجز الموازنة خلال الربع الأول من عام 2020، نحو 9.7 مليارات دولار.

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، اليوم السبت، إن بلاده ستقترض نحو 220 مليار ريال (80 مليار دولار) خلال العام الجاري، وذلك بسبب التداعيات التي ترتبت على جائحة كورونا.

وأوضح الجدعان خلال مقابلة مع قناة "العربية"، أن اقتصاد المملكة تأثر بشكل قوي بالتداعيات الاقتصادية للجائحة، كما هو حال بقية دول العالم.

وأضاف: "لا بد من الحرص الشديد في التعامل مع المالية العامة في هذه الفترة، مع الوضع الاقتصادي العالمي الهش"، مشدداً على "أهمية التخطيط للأسوأ في هذه المرحلة".

وفيما يتعلق بالسيولة النقدية، قال الوزير السعودي: إن "السيولة متوافرة بشكل كبير جداً في القطاع المصرفي السعودي، وإن وزارة المالية ستستمر في إصدار الدَّين محلياً وخارجياً بحسب تكلفته".

وأضاف الجدعان: "سنقترض هذه السنة ما يصل إلى 220 مليار ريال بحسب وضع الأسواق، مع مراعاة الحرص على عدم زيادة تكلفة الدين".

وخلال الربع الأول من عام 2020، بلغ عجز الموازنة 9.7 مليارات دولار، حسب ما أعلنته وزارة المالية، الأربعاء الماضي.

وقالت الوزارة في بيان، إن إجمالي إيرادات الربع الأول انخفضت بنسبة 22% مقارنة مع الفترة ذاتها العام الماضي.

وتشهد الميزانيات العامة للسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم وصاحبة أكبر اقتصاد عربي، عجزاً منذ 2014، بسبب تراجع أسعار النفط، وتداعيات جائحة كورونا. 

والأسبوع الماضي، سجّلت سوق المال السعودية وأسواق دول الخليج هبوطاً لافتاً، غداة انهيار تاريخي لأسعار الخام الأمريكي مع تراجع الطلب، بسبب فيروس كورونا المستجد.

مكة المكرمة