التزام ولا اتفاق.. ما نتائج اجتماع وزراء طاقة "G20"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4vEpaD

الجائحة أسهمت في زعزعة استقرار أسواق الطاقة العالمية

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-04-2020 الساعة 22:17

أكد البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي الافتراضي لوزراء الطاقة بمجموعة العشرين، والذي عُقد الجمعة، التزام المجموعة اتخاذ جميع التدابير الفورية واللازمة لضمان استقرار أسواق الطاقة وتوازن المصالح بين المنتجين والمستهلكين.

ووفق البيان الصادر، السبت، سيتم إنشاء مجموعة متخصصة على المدى القصير، وتكليفها مهمة رصد تدابير الاستجابة لتداعيات "كورونا" على أسواق الطاقة؛ وسيكون الانضمام إليها بصورة طوعية، وستقدم تقارير منتظمة لوزراء الطاقة في المجموعة خلال الرئاسة السعودية لها.

وأوضح البيان أن "الآثار المترتبة على أسواق الطاقة تؤدي إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية العالمية وتعيق التنمية المستدامة"، مضيفاً: "نتفق على أن ضمان استقرار أسواق الطاقة وتوفير طاقة آمنة وميسورة التكلفة عوامل رئيسة لضمان صحة جميع الدول وسلامتها وقدرتها على التكيّف خلال مراحل الاستجابة لهذه الأزمة والتعافي منها".

وتعهد وزراء الطاقة في مجموعة العشرين بـ"العمل معاً بروح التضامن، لاتخاذ إجراءات فورية وملموسة؛ لمعالجة هذه القضايا المُلحّة والتي تأتي في وقت نواجه فيه حالةً طارئةً غير مسبوقة على المستوى الدولي".

وذكر أن جائحة كورونا أنتجت تحديات غير مسبوقة، "تذكِّرنا بأهمية إمدادات الطاقة المستقرة والمستدامة وميسورة التكلفة وغير المنقطعة لتلبية الطلب".

وأشار إلى أن الجائحة أسهمت في زعزعة استقرار أسواق الطاقة العالمية للنفط والغاز، وعرّضت أمن الطاقة في عديد من دول العالم للخطر، فضلاً عن الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية المباشرة التي نجمت عنها.

ونوه وزراء الطاقة في مجموعة العشرين بالتزام بعض الجهات المنتجة، من أجل تحقيق استقرار أسواق الطاقة، لكن لم يتطرق البيان، إلى تأكيد خفض إنتاج النفط المتفق عليه في اجتماع "أوبك+" الخميس، في ظل معارضة المكسيك؛ إذ يشترط موافقة الأخيرة لدخول الاتفاق حيز التنفيذ الشهر المقبل.

ويقضي اتفاق "أوبك+" بخفض في إنتاج الخام بمقدار 10 ملايين برميل يومياً اعتباراً من مايو المقبل حتى نهاية يونيو 2020، منها 400 ألف برميل حصة المكسيك من الخفض، وهو رقم ترفضه.

وبحسب الاتفاق، فإنَّ خفض الإنتاج سيتراجع إلى 8 ملايين برميل يومياً، اعتباراً من يوليو حتى نهاية 2020، يتبعه خفض بمقدار 6 ملايين برميل يومياً مطلع 2021 حتى نهاية أبريل 2022.

وفجر الجمعة، كتب وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، على "تويتر"، إن المكسيك تعطل اتفاق الدول الأعضاء كافة في التحالف، على خفض إنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل يومياً.

ولاحقاً، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن بلاده ستتحمل خفضاً بـ250 ألف برميل يومياً، وهو ما يجب أن تخفضه المكسيك، في حين تصر الأخيرة على خفض 100 ألف برميل يومياً فقط.

مكة المكرمة