البورصة المصرية تسجل أطول سلسلة خسائر منذ 2015

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4k2ZR9

احتجاجات مصرية غير مسبوقة ضد حكم السيسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-09-2019 الساعة 16:05

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية أن مؤشر البورصة الرئيسي في العاصمة المصرية القاهرة خسر نحو 11%، في ثلاثة أيام من المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يتولى مقاليد الحكم منذ يونيو 2014.

وأوضحت الوكالة العالمية أن سوق الأسهم المصرية هو الضحية الواضحة للاحتجاجات "غير المسبوقة"، التي اندلعت منذ الجمعة الماضي (20 سبتمبر 2019)، ورفعت شعار "ارحل يا سيسي".

وأشارت إلى أنه على الرغم من عدم استمرار المظاهرات سوى ثلاثة أيام، أو لم تتسع فيها المشاركة؛ فإن طلبات بيع الأسهم "تتراكم"، مؤكدة أن معظمها من الأجانب.

وخسر مؤشر "إيجي إكس 30" بالعملة المحلية 4.2%، يوم الثلاثاء، مقترباً الآن من التخلي عن كافة مكاسبه هذا العام. وأظهرت بيانات من البورصة أن المتعاملين من خارج الدول العربية باعوا أكثر مما اشتروا في الجلستين الماضيتين، في حين مالت تعاملات المستثمرين المحليين والعرب الآخرين للشراء.

وبحسب "بلومبيرغ"؛ سجل المؤشر أطول سلسلة خسائر منذ 2015، وإذا انخفض في كل جلسة هذا الأسبوع، فإن الانخفاض سيكون الأسوأ منذ 2011، وهو العام الذي أطيح فيه بالرئيس حسني مبارك، إثر ثورة شعبية اندلعت في 25 يناير.

جدير بالذكر أن آلاف المصريين خرجوا وسط القاهرة وفي محافظات مختلفة، الجمعة الماضي، للمطالبة بتنحي الرئيس السيسي؛ استجابة للدعوة التي أطلقها الفنان ورجل الأعمال الشاب محمد علي، الذي عمل مقاولاً مع الجيش المصري سنوات عدة، قبل أن يبدأ مؤخراً بث فيديوهات تكشف فساد الرئيس وزوجته وعدد من كبار قادة المؤسسة العسكرية.

في السياق ذاته أكدت مصادر حقوقية وصحفية ارتفاع عدد المعتقلين على خلفية المظاهرات ضد حكم السيسي إلى نحو 1500 معتقل، بينهم أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، حسن نافعة، بعد ساعات من تقديم بلاغ ضده يتهمه بـ"الخيانة".

مكة المكرمة