البنك الدولي: تراجع أعداد العمالة الأجنبية في السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmbXky

تراجع عدد العمال في المملكة إلى أقل من 6.5 مليون عامل

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-12-2021 الساعة 10:27
- لماذا تراجع عدد العمال الأجانب في السعودية؟

بسبب قرارات المملكة توطين الوظائف في العديد من القطاعات.

- ما أبرز قرارات السعودية الأخيرة التي أثرت على أعداد العمال؟

تجديد الإقامات بشكل ربع سنوي فقط، وعدم منح تأشيرات العمل إلا لمن لديهم عقود موثقة.

كشف البنك الدولي عن تراجع إصدار تأشيرات العمال في السعودية من 8.5 مليون عامل إلى 6.5 مليون عامل.

وقال البنك الدولي في تقرير له، أمس الجمعة: "فيما كان عدد الوافدين قد بلغ 8.5 مليون عامل غير سعودي في عام 2017، تراجع ذلك الرقم إلى أقل من 6.5 مليون عامل أجنبي حالياً".

وكانت المملكة العربية السعودية قد أصدرت قرارين، في شهر نوفمبر الماضي، حول ضبط استقدام العمالة؛ مثل إتاحة إصدار وتجديد الإقامة بشكل ربع سنوي فقط.

كما صدرت موافقة الحكومة السعودية على قيام وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بإدارة العلاقة التعاقدية بين المنشأة والعامل (السعودي/الوافد)، بداية من تسجيل وتوثيق العقد إلى إنهاء العلاقة التعاقدية.

وقامت وزارة الخارجية السعودية، الشهر الماضي أيضاً، بتطبيق إجراء إصدار تأشيرة دخول بغرض العمل لحاملي تأشيرة العمل لمن لديهم عقود عمل موثقة فقط.

وكانت المملكة قد أطلقت منذ 2017 حملة تم فيها حتى العام الجاري ضبط أكثر من 5.6 ملايين من مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود.

يذكر أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية أصدرت، منذ بداية العام الجاري، عدة قرارات لتوطين الوظائف.

وتقول السعودية إن تلك القرارات "تسهم في زيادة مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل السعودي، وفتح المزيد من فرص العمل النوعية والمستقرة أمام المواطنين والمواطنات".

مكة المكرمة