البنتاغون يقر استقطاع 1.5 مليار دولار لبناء الجدار مع المكسيك

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GAjoqZ

باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-05-2019 الساعة 23:28

قال مسؤول أمريكي، اليوم الجمعة، إن باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع أقر تحويل 1.5 مليار دولار لبناء جدار على الحدود مع المكسيك، من خلال الاستقطاع من بنود أخرى من بينها 600 مليون دولار من حساب مخصص لقوات الأمن الأفغانية.

وتضاف هذه الخطوة إلى عملية تحويل أخرى تمت في مارس الماضي لمليار دولار من تمويل الجيش لبناء الجدار الذي قرر الرئيس دونالد ترامب بناءه، وهو قرار أثار انتقادات حادة من الكونغرس.

وقال شاناهان في بيان: "تم توفير الأموال من عدة مصادر منها خفض النفقات وتغيير في البرامج وتعديل للمتطلبات، وهو ما يضمن الحد الأدنى من التأثير على جاهزية القوات".

وأضاف أن الجيش الأمريكي لديه أكثر من أربعة آلاف جندي على الحدود إضافة إلى 19 طائرة.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة "رويترز" إن التحويل يشمل 604 ملايين دولار من مبالغ كانت مخصصة لقوات الأمن الأفغانية. في حين تواجه تلك القوات صعوبات في الاحتفاظ بالسيطرة على مناطق بالبلاد في مواجهة حركة طالبان.

وخصصت الولايات المتحدة 4.9 مليارات دولار لدعم قوات الأمن الأفغانية في العام المالي الجاري.

وقال مسؤول أمريكي آخر: "لا يعكس ذلك أي تغير يتعلق بالتزامنا.. تطلب تمويل السياسات التي نلتزم بها مبلغاً أقل ممَّا اعتقدنا"، مضيفاً أنها ليست المرة الأولى التي تعيد فيها الولايات المتحدة تخصيص الأموال من ذلك الحساب.

وعمل ترامب، من أجل تجاوز قرار مجلس الشيوخ، على إصدار أمر رئاسي ينقض قراراً مرره الكونغرس يقضي بإلغاء حالة الطوارئ التي فرضها، من أجل إيجاد تمويل لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

ويسعى ترامب، من خلال إعلان حالة الطوارئ، إلى توجيه 3.6 مليارات دولار إضافية لتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك، وهي أكثر من القيمة التي خصصها له المشرعون.

وشهدت البلاد نهاية 2018 ومطلع 2019 أطول إغلاق حكومي في تاريخها استمر 35 يوماً، من جراء عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة أو تمويل جزئي للحكومة، مع إصرار ترامب على تضمين إنشاء الجدار مقابل رفض الديمقراطيين.

وفي مارس الماضي أقرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تخصيص مليار دولار من ميزانيتها لبناء الجدار، وهو ما يعد تحدياً لمجلس الشيوخ، الذي رفض منح الرئيس دونالد ترامب الميزانية الخاصة بالمشروع.

مكة المكرمة