البرلمان الكويتي يقرّ قانوناً لحماية المستأجرين وقت الأزمات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e2Zma5

القانون أُقر بأغلبية 51 نائباً

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-08-2020 الساعة 15:35

- ما هي دوافع إقرار القانون الجديد؟

التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا والتي جعلت كثيرين غير قادرين على دفع إيجارات المساكن.

- ما الذي نص عليه القانون؟

تعطيل دفع الإيجار في الأوقات التي تفرض فيها الحكومة إغلاقاً عاماً أو جزئياً لحماية أمن أو سلامة البلاد.

أقر مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، الخميس، تعديلاً تشريعياً يحمي المستأجر من إخلاء مسكنه أثناء الأزمات العامة، كما هو الحال في أزمة فيروس كورونا.

وينص التعديل الجديد الذي أقرّ بأغلبية 51 نائباً، على "عدم جواز الحكم بإخلاء العين المؤجرة إذا تخلّف المستأجر عن سداد الأجرة خلال الفترة التي يقرر مجلس الوزراء تعطيل أو وقف العمل خلالها في جميع المرافق العامة للدولة حماية للأمن أو السلم العام، أو الصحة العامة التي تقتضيها المصلحة العليا للبلاد".

وجاء في المذكرة الإيضاحية للقانون أنه "نظراً لما تمر به البلاد حالياً من أزمة انتشار وباء كورونا، وما ترتب عليها من تعطيل بعض الأنشطة التجارية، فإن ذلك يستدعي حماية المستأجرين المتضررين من الحكم عليهم بإخلاء العقارات المؤجرة".

ويأتي التعديل المستحدث على خلفية الضرر الذي ألحقه تفشي كورونا بكثيرين ممن أصبحوا غير قادرين على سداد إيجارات مساكنهم، وأيضاً الملاك الذين يعانون بدورهم من وطأة الالتزامات التي خلفتها الجائحة.

وتضمن التعديل قيام المحكمة بتحديد طريقة سداد المستأجر للإيجار المتأخر، ومدة التقسيط، وقيمة كل قسط، وفقاً للحالة المالية للمستأجر وظروف الدعوى المقامة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن نائب رئيس اتحاد العقاريين في الكويت، قيس الغانم، أن هذا التعديل سيحلّ كثيراً من المشكلات المتراكمة بين المالك والمستأجر، ووصفه بالجيد. 

وتابع قائلاً: "ليس هناك مالك في هذه الأيام يريد أن يخرج المستأجر من عقاره سواء كان سكنياً أو تجارياً.. لن يجد مستأجراً جديداً.. لأن الوضع العام متأثر كله بالجائحة.. وهذا الأمر ليس خاصاً بالكويت فقط، وإنما هي أزمة في أنحاء العالم كافة".

وأشار الغانم أيضاً إلى أن كثيراً من ملاك العقارات الاستثمارية أو التجارية، أعفوا المستأجرين طواعية من جزء من الإيجار خلال الجائحة، ما يقلل من عدد الدعاوى القضائية المتعلقة بالإيجارات، بسبب أزمة كورونا عما كان متوقعاً. 

وكانت الحكومة الكويتية قد فرضت إغلاقاً تاماً وجزئياً خلال الشهور الأربعة الماضية في محاولة لاحتواء الفيروس الذي انتشر في المنطقة والعالم على نحو واسع، وهو ما ألحق ضرراً بالغاً سواء بالأفراد أو بالمؤسسات.

مكة المكرمة