البحرين.. مطالبات نيابية بتوطين وظائف التربية والتعليم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BREpoX

بحرينيون عاطلون طالبوا الحكومة بتوفير فرص عمل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-06-2020 الساعة 17:00

- لماذا يطالب النواب بإحلال المواطنين بدلاً من الوافدين؟

لوجود بطالة بين الكفاءات البحرينية.

- كم يكلف الموظفون الوافدون الدولة سنوياً؟

50 مليون دينار بحريني.

طالب نواب بحرينيون بتوظيف المواطنين مكان الأجانب في وزارة التربية والتعليم، التي يعمل فيها 3716 موظفاً وافداً، في وقت يعاني بحرينيون البطالة.

وبحسب ما أوردت صحيفة "البلاد" المحلية، الأحد، تقدم كل من النواب ممدوح عباس الصالح وعبد النبي سلمان ومحمد عيسى العباسي وسيد فلاح هاشم وعمار أحمد البناي، باقتراح يتعلق بتوظيف البحرينيين مكان الأجانب في وزارة التربية والتعليم.

وأشار رئيس لجنة الخدمات، النائب ممدوح عباس الصالح، إلى أن الاقتراح جاء لاعتبارات المصلحة العامة.

وأوضح أن توظيف المؤهلين البحرينيين بدلاً من الكوادر غير البحرينية سيؤدي إلى تقليل البطالة وتكدسها في صفوف الكفاءات المؤهلة من البحرينيين، ولرفع نسبة بحرنة الوظائف؛ مما سيؤدي إلى تعزيز دور المواطن في تنمية التعليم وتعميق أهميته الوطنية.

وأضاف الصالح أن المقترح يهتم بالكفاءات الوطنية؛ لتمكينها وإعطائها الأولوية في تقلد الدور الرئيس في النهضة الوطنية للتعليم، وتحمل مسؤوليته.

وأكد أن هذه الخطوة ستنعكس إيجاباً على مملكة البحرين في التخلص من البطالة وتحقيق قفزة نوعية، مؤكداً أن الكفاءات البحرينية مؤهلة وقادرة وغير عاجزة عن سد أي نقص أو حاجة.

من جانب آخر قال الصالح إن التكاليف المالية التي تتكبدها ميزانية الدولة من جراء توظيف الوافدين لا تقل سنوياً عن 50 مليون دينار بحريني (الدينار البحريني = 2.65 دولار أمريكي).  

وذكر الصالح أن عدد الموظفين الأجانب في الوزارة يبلغ 3716 موظفاً وافداً.

وكان الخريجون البحرينيون المؤهلون العاطلون عن العمل قدَّموا، في وقت سابق، مناشدة والتماساً إلى رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة؛ لحل ملف الخريجين المؤهلين العاطلين عن العمل؛ سعياً لتوفير فرص عمل لائقة بمستوى مؤهلاتهم ولإحلالهم مكان الموظفين الأجانب في القطاع التعليمي العام والخاص.

مكة المكرمة