البحرين تعلن عن استراتيجيتها السياحية الثانية حتى 2026

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDRZWE

من مؤتمر الإعلان الحكومي عن الاستراتيجية السياحية

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-11-2021 الساعة 20:10
- ما الجديد الذي أعلن خلال إطلاق الاستراتيجية السياحية الجديدة؟

إدخال تعديلات في قانون تنظيم السياحة.

- ما الهدف من النسخة الجديدة من هذه الاستراتيجية؟

زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي، وزيادة عدد الدول المستهدفة لجذب مزيد من السياح.

أعلنت البحرين، مساء السبت، عن الاستراتيجية السياحية للبلاد (2022-2026)، مشيرة إلى أنه سيتم إدخال تعديلات في قانون تنظيم السياحة.

وكشف وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض زايد بن راشد الزياني، عن أبرز ما تتضمنه الاستراتيجية، وفي مقدمتها "إطلاق خط طيران مباشر مع أمريكا، وافتتاح مركز المعارض الجديد العام القادم"، الذي قال إنه سيوسع إطار الاستثمار السياحي وسياحة المؤتمرات وسيرفع نسب الفعاليات بأنواعها.

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن النسخة الأولى من الاستراتيجية السياحية "كان معظم التركيز فيها على إشهار البحرين عالمياً"، فيما تستغني النسخة الثانية عن المكاتب الإقليمية و"سنتعامل مع أصحاب الصنعة".

وأكد أن الهدف من هذه الاستراتيجية هو "زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي، وزيادة عدد الدول المستهدفة لجذب مزيد من السياح وتنويع المنتج السياحي، والتي ستبنى على ركائز استراتيجية جديدة تشمل عدداً من العناصر كالعمل على الواجهات والأنشطة البحرية وسياحة الأعمال والسياحة الرياضية والسياحة الترفيهية والسياحة العلاجية والسياحة التراثية والإعلام والأفلام السينمائية".

ولفت الوزير البحريني إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد الزوار القادمين إلى البحرين لغرض السياحة بحلول 2026، إلى 14.1 مليوناً، كاشفاً أن 7 مشاريع سياحية كبرى سترى النور خلال السنوات الثلاث القادمة.

وأشار إلى أن نسبة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي تقدَّر بـ11.4% بحلول 2026.

وأشار الوزير الزياني إلى أن هيئة البحرين للسياحة والمعارض "وضعت عدداً من المنطلقات الرئيسة التي ينضوي تحتها عديد من المبادرات والمشاريع التي من شأنها تحقيق أهداف الاستراتيجية ضمن المدى الزمني الموضوع لها".

ووفقاً للجهات الرسمية البحرينية، تأتي هذه الاستراتيجية امتداداً للاستراتيجية السياحية لمملكة البحرين التي تم تدشين النسخة الأولى منها للأعوام 2016-2019، وارتكزت حينها على أربع دعائم أساسية وهي: تسهيل الدخول، والجذب السياحي، والتسويق والترويج، والإقامة.

وأوضحت أنه رُوعي في إعداد النسخة الثانية من استراتيجية البحرين السياحية لقياس نجاحها، "استمرار التزام هيئة البحرين للسياحة والمعارض بعدد من المؤشرات، من أهمها إجمالي دخل القطاع، ونسبة مساهمته في الناتج المحلي، وعدد الزوار، ومعدل ليالي الإقامة، ومعدل صرف السائح والتي سجلت زيادة ملحوظة".

يُذكر أن الاستراتيجية الجديدة حظيت بموافقة مجلس الوزراء البحريني، خلال اجتماعه الذي عُقد الجمعة.

 

مكة المكرمة