الإمارات تستحدث إقامة افتراضية وتأشيرات دخول متعددة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvJQ8K

الاجتماع أقر الانضمام للبنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار

Linkedin
whatsapp
الأحد، 21-03-2021 الساعة 13:19

ما أبرز القرارات التي اعتمدتها الإمارات؟

نظام جديد للإقامة يسمح للموظفين بأي شركة في العالم بالعمل في الإمارات، وتأشيرة متعددة الدخول لكافة الجنسيات.

ما أهداف القرارات الجديدة؟

تشجيع الاستثمار والعيش في الإمارات. 

استحدثت الحكومة الإماراتية، اليوم الأحد، نظام تصاريح العمل الافتراضية، ووافقت على الانضمام للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك التنمية الجديد لدول "البريكس".

وقال حاكم دبي رئيس الحكومة الإماراتية، الشيخ محمد بن راشد، بعد اجتماع للحكومة، إنه جرى استحداث نظام تصريح العمل الافتراضي، مضيفاً أنه يمكن لأي موظف في أي مكان بالعالم الإقامة في الإمارات وممارسة عمله عن بعد.

وأوضح بن راشد أن بإمكان الموظفين ممارسة أعمالهم حتى لو لم تكن الشركات التي يعملون بها موجودة على الأراضي الإماراتية عبر النظام الجديد.

وقال بن راشد: "مع تقنيات العمل عن بعد اليوم نوفر فرصة للجميع للعيش في أجمل وآمن مدن العالم".

كما اعتمدت الحكومة الإماراتية تأشيرات سياحية متعددة الدخول لكافة الجنسيات؛ بهدف تعزيز خطط تنمية الاقتصاد الوطني.

وأوضح بن راشد أن الحكومة اعتمدت اليوم أيضاً الانضمام للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والانضمام لعضوية بنك التنمية الجديد لدول البريكس.

كما اعتمد الاجتماع أيضاً الإماراتية نظاماً وطنياً للمركبات الهيدروجينية، وبرنامجاً وطنياً لإدارة الطلب على الطاقة والمياه لتوحيد الجهود وخاصة في مجال ترشيد الاستهلاك.

ويهدف النظام لزيادة الكفاءة بنسبة 40% لأهم ثلاثة قطاعات مستهلكة للطاقة (النقل والصناعة والبناء)، بحسب رئيس الحكومة.

وأقر الاجتماع تعديلات وإصلاحات تشريعية بشأن مراكز التوفيق والوساطة في المنازعات المدنية والتجارية، وبشأن الوساطة لتسوية هذه المنازعات، واستخدام التقنيات الرقمية في الإجراءات والمعاملات القضائية.

وتسعى الإمارات عبر مزيد من التشريعات لتطوير منظومتها الاقتصادية، وجذب مزيد من الاستثمارات الخارجية ضمن خطتها الوطنية لتنويع مصادر الدخل.

مكة المكرمة