"الإمارات المركزي": مشروع "عابر" نموذج مبتكر للعملة الرقمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rwvj7n

بالعمى: ندعم التحول الاستراتيجي لمجلس الخدمات الإسلامية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 10-11-2021 الساعة 22:20

ما هو هدف مشروع "عابر"؟

دراسة العملات الرقمية.

أين جاء حديث محافظ المصرف المركزي الإماراتي؟

خلال مشاركته في قمة مجلس الخدمات المالية في جدة.

أكد محافظ المصرف المركزي الإماراتي، خالد محمد بالعمى، أن مشروع (عابر) للعملة الرقمية المشتركة بين الإمارات والسعودية يعد نموذجاً مبتكراً لنجاح هذا التعاون.

جاء ذلك خلال مشاركة بالعمى، اليوم الأربعاء، في أعمال قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية الخامسة عشرة، التي ينظمها البنك المركزي السعودي، تحت شعار "المالية الإسلامية والتحوّل الرقمي: تحقيق التوازن بين الابتكار والمتانة" بمدينة جدة.

وشدد بالعمى على حرص المصرف المركزي الإماراتي على تعزيز التعاون مع البنك المركزي السعودي.

وأوضح أن التحول الرقمي يساعد المالية الإسلامية على إبراز مكامن قوتها وتبني أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف: "هناك الكثير من الفرص الكامنة لتطوير الخدمات الرقمية للمالية الإسلامية، كما أن تقنية السجلات الموزعة ستسهم في تزويد البنوك الإسلامية بأنظمة دفع متطورة".

وتابع: "ندعم التحول الاستراتيجي لمجلس الخدمات الإسلامية، ونحتاج إلى فهم أعمق للتكنولوجيا للاستفادة منها بالشكل المأمول لتطوير المالية الإسلامية، كما نحتاج إلى توحيد المعايير الشرعية، وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات لتطوير الخدمات المالية".

يشار إلى أن السعودية والإمارات أطلقتا، في مطلع عام 2019، مشروع "عابر" لإصدار عملة رقمية يتم استخدامها بين البلدين.

ويهدف المشروع إلى دراسة العملات الرقمية وكيفية إصدارها وتداولها، إضافة إلى فهم عمليات المطابقة والتسويات بين البنوك باستخدام تقنية سلسلة الكتل، وفهم التقنيات المستخدمة والتأثيرات الفنية والتشغيلية على البنية التحتية الحالية، ودراسة تأثير إصدار عملة مركزية رقمية على السياسات النقدية.

مكة المكرمة