الإمارات.. إطلاق شراكة بين شركات وطنية بمجال الطاقة المتجددة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9yoxV

الشراكة تمت بين شركات "أدنوك" و"مبادلة" و"طاقة"

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-12-2021 الساعة 16:15

ما الشركات التي شملتها الشراكة؟

"أدنوك" و"مبادلة" و"طاقة".

ما الهدف من إطلاق الشراكة؟

تعزيز ريادة الإمارات في مجال الطاقة النظيفة.

أعلن ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، إطلاق شراكة استراتيجية بين شركات "أدنوك" و"مبادلة" و"طاقة"، لتصبح "مصدر" رائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين.

وقال ولي عهد أبوظبي، في تغريدة له، اليوم الأربعاء: "قبل 15 عاماً أطلقنا (مصدر)؛ لتنويع مصادر الطاقة وإرساء ركائز الاستدامة في الإمارات.. واليوم نطلق شراكة استراتيجية بين (أدنوك) و(مبادلة) و(طاقة)، لتصبح معها (مصدر) رائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين.. بإذن الله، نثق بالمستقبل وبكفاءاتنا الوطنية لتحقيق طموحات الإمارات".

بدوره، أكدت "أدنوك" أن الشراكة تهدف إلى تعزيز ريادة الإمارات في مجال الطاقة النظيفة.

وقالت الشركة في تغريدة لها: "بالشراكة مع (طاقة) و (مبادلة)، سنقوم بتطوير محفظة عالمية للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر، لتعزيز دور الإمارات الريادي في مواكبة التحول بقطاع الطاقة".

وتستهدف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، مزيجاً من مصادر الطاقة المتجددة والنووية والنظيفة؛ لضمان تحقيق التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية والأهداف البيئية، حيث تستثمر الدولة 600 مليار درهم حتى 2050؛ لضمان تلبية الطلب على الطاقة.

كما تهدف الاستراتيجية إلى رفع كفاءة الاستهلاك الفردي والمؤسسي بنسبة 40%، ورفع مساهمة الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة بالدولة إلى 50%، منها 44% طاقة متجددة و6% طاقة نووية، وتحقيق توفير يعادل 700 مليار درهم (163 مليار دولار) حتى عام 2050، إضافة إلى خفض الانبعاثات الكربونية من عملية إنتاج الكهرباء، بنسبة 70% خلال العقود الثلاثة المقبلة.

مكة المكرمة