الإمارات.. إطلاق استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxbK7W

محمد بن راشد: الإبداع جزء من اقتصادنا

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-04-2021 الساعة 08:59

- ماذا تستهدف الاستراتيجية؟

مضاعفة إسهام القطاع الإبداعي في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي من 2.6% في نهاية 2020 إلى 5% بحلول عام 2025.

- ماذا تتضمن الاستراتيجية؟

تهيئة البيئة التشريعية والاستثمارية وزيادة جاذبية الإمارة للمبدعين والمستثمرين ورواد الأعمال.

أطلق حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، السبت، استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي، التي تستهدف مضاعفة إسهام القطاع الإبداعي في الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي من 2.6% في نهاية 2020 إلى 5% بحلول عام 2025.

وتتضمن الاستراتيجية المبتكرة تهيئة البيئة التشريعية والاستثمارية اللازمة لنمو القطاع الإبداعي في دبي، وزيادة جاذبية الإمارة للمبدعين والمستثمرين ورواد الأعمال، وكذلك للاستثمارات المحلية والإقليمية والعالمية في القطاع الإبداعي، بما يسهم في تحويل دبي إلى عاصمة عالمية للاقتصاد الإبداعي.

ويأتي هذا في إطار خطة دبي 2021 التي تطمح إلى الارتقاء بمكانة إمارة دبي عالمياً في مختلف المجالات، بما في ذلك الاقتصاد والمال والأعمال.

ويغطي مفهوم الاقتصاد الإبداعي مجالات واسعة ومتنوعة، تشمل صناعة النشر والكتب، والإعلام المرئي والمسموع والمطبوع، مروراً بالسينما، والموسيقى، والفيديو، إلى جانب المشغولات الفنّية، والثقافية، ومتاحف التراث الثقافي، والمواقع التاريخية، والأرشيف والأحداث الثقافية الكبرى، والمكتبات.

كما تشمل صناعة البرمجيات، وألعاب الفيديو، والتصميم بشتى أنواعه، سواء ما يتعلق منها بالأزياء أو بتصميم الألعاب، أو البرامج، أو تصميم المباني وغيرها، حيث تحتاج جميع تلك المجالات إلى الأفكار الإبداعية التي تختزنها عقول الموهوبين.

وقال محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدات على حسابه في "تويتر": "دبي عاصمة الاقتصاد الإبداعي في العالم. برنامج استراتيجي أطلقناه اليوم لمضاعفة عدد الشركات الإبداعية في مجالات المحتوى والتصميم والثقافة من 8 آلاف شركة إلى 15 ألف شركة خلال خمس سنوات، وعدد المبدعين من 70 ألفاً في دبي حالياً إلى 150 ألفاً".

وأضاف: "لدينا مجمعات إبداعية في التصميم والمحتوى والثقافة والفنون وغيرها، وسنطلق غيرها، ولدينا هدف برفع مساهمة هذا القطاع من 2.6% إلى 5٪ من ناتجنا المحلي الإجمالي، الإمارات عاصمة اقتصادية عالمية، والإبداع جزء من اقتصادنا، وجزء من جودة حياتنا، ومحرك رئيسي لمستقبل بلادنا".

وتعرّف المنظمات الدولية الاقتصاد الإبداعي بأنه "مفهوم اقتصادي يتطور على أساس الأصول الإبداعية التي لديها القدرة على توليد النمو الاقتصادي والتنمية"، لذلك، وبشكل أساسي، يضع مفهوم الاقتصاد الإبداعي الأفكار والمعرفة البشرية والإبداع أصولاً رئيسة في دفع عجلة النمو الاقتصادي.

ويحقق الاقتصاد الإبداعي عالمياً طفرات غير مسبوقة، حيث وصلت إيراداته إلى 2.25 تريليون دولار، بنسبة إسهام بلغت 10% من الناتج الإجمالي العالمي، فضلاً عن توفير 30 مليون وظيفة، وهو ما يعكس الإمكانات الضخمة لهذا القطاع الواعد، وأهمية الاستفادة من نموه المتواصل.

مكة المكرمة