اعتماد تسعير "نفط عُمان" معياراً لتحديد سعر النفط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/n3A254

يعد نفط عُمان جزءاً رئيسياً من آلية التسعير لنفط دبي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-05-2020 الساعة 00:27

أكدت بورصة دبي للطاقة أن الطريقة التي تبنتها وزارة النفط والغاز بسلطنة عُمان للتسعير القائم على متوسط التداولات في العام 2007 كأساس لاحتساب معدل التسليم الشهري للنفط، أصبحت معتمدة كمعيار لتحديد سعر مبيعات النفط في الدول الأخرى، ومن بينها السعودية، والكويت، والبحرين، والإمارات.

وقالت بورصة دبي، في تقرير صدر اليوم الأربعاء، أن نفط عُمان هو الخام الوحيد الأكثر أهمية في الشرق الأوسط عندما يتعلق الأمرُ باستكشاف الأسعار وتحديدها عبر التداول، ليس فقط فيما يتعلَّق بالعقود الآجلة في بورصة دبي للطاقة الآجلة".

وجاء في التقرير: "يعد نفط عُمان جزءاً رئيسياً من آلية التسعير لنفط دبي، ومن المتوقع أن يسهم بدور أساسي في عقود الخام ببورصة الطاقة العالمية في شنغهاي".

ويُقارن التقرير بين كلٍّ من خام "مربان"، الذي يُعد الأكثر إنتاجاً في السعودية، وخام نفط عُمان من حيث التسعير، وكيف أثرت أزمة كورونا وتداعياتها على العلاقة بينهما.

وأوضح أن صدمة الطلب الحالية كان لها تأثير كبير على استخدام البنزين، الذي يعد الجزء الرئيسي من كل برميل من خام مربان؛ ومن ثم- ولكونه عادة أرخص بكثير من نفط عمان- فقد سحب تراجع أسعار نفط مربان تقييم بلاتس عمان إلى أقل من سعر عقد عمان الفعلي في بورصة دبي للطاقة.

مكة المكرمة