اجتماع الدوحة: النفط يتجه نحو المسار الصحيح

لم تتحمل غالبية الدول المنتجة الانهيار الحاصل للنفط أكثر من 18 شهراً

لم تتحمل غالبية الدول المنتجة الانهيار الحاصل للنفط أكثر من 18 شهراً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-04-2016 الساعة 21:04


أنهى وزراء الدول المنتجة للنفط الأعضاء في "أوبك" وخارجها، مساء الأحد، اجتماع الدوحة النفطي دون أي "اتفاق".

وقال وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع، إن أسواق النفط استعادت عافيتها مقارنة بالشهر الماضي.

وأضاف السادة: "إن الاجتماع شدد على أن الجميع بحاجة إلى نقاشات إضافية، وقد تمت مناقشة الآليات التي ربما سيتم اتباعها في حال تجميد الإنتاج"، مؤكداً في الوقت نفسه أن "النفط يتجه نحو المسار الصحيح"، مشيراً إلى أن "أسس السوق تتحسن بسبب التحكم بإنتاج النفط".

وذكر وزير الطاقة القطري أن الاجتماع المقبل للدول المنتجة للنفط سيعقد في نيويورك في يونيو/حزيران القادم.

ويأتي اجتماع الدوحة لتجميد الإنتاج في ظل غياب إيران، التي أبدى وزير النفط فيها تأييده للاجتماع رغم عدم إرسال مبعوث للمشاركة؛ "لعدم الحاجة"، حسب تصريحه.

وكانت اقترحت كل من قطر والمملكة العربية السعودية وروسيا وفنزويلا، في اجتماع عقد بالدوحة في فبراير/شباط، تثبيت الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني 2016، ودعت الدول الأعضاء بمنظمة أوبك والدول المنتجة الرئيسية من خارج المنظمة، لتبني هذا الاقتراح وتطبيقه.

ولم تتحمل غالبية الدول المنتجة، الانهيار الحاصل في أسعار النفط أكثر من 18 شهراً، لتبدأ رزمة إصلاحات هيكلية اقتصادية، تهدف إلى ضبط النفقات عقب تراجع إيراداتها المالية.

مكة المكرمة