اتفاقية قطرية - تركية لتعزيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة

يناقش المؤتمر قضايا مثل التجارة الإلكترونية

يناقش المؤتمر قضايا مثل التجارة الإلكترونية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-01-2017 الساعة 14:35


انطلقت في العاصمة القطرية، الدوحة، الثلاثاء، فعاليات مؤتمر غرفة قطر الثاني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الذي تنظمه "الغرفة" بالتعاون مع اتحاد الغرف والبورصات التركية؛ ويستمر يومين.

وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وقعت قطر وتركيا اتفاقية تعاون بين غرفة قطر واتحاد الغرف التركية في المجال الاقتصادي.

اقرأ أيضاً :

السيسي يكشف عن تعديل وزاري مرتقب لـ"تصويب الأخطاء"

يناقش المؤتمر الذي يستمر يومين قضايا مثل التجارة الإلكترونية كأداة لتعزيز التكامل في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتمويل والاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز ريادة الأعمال والابتكار والتكنولوجيا، وتعزيز دور العلاقات القطرية التركية في المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المجال الزراعي.

ويهدف المؤتمر إلى توفير آليات ومعارف لأزمة رواد الأعمال، وذلك من خلال تعزيز تواصلهم مع المؤسسات والجهات المعنية، والترويج لريادة الأعمال، وتحفيز الخدمات اللازمة لدعم المشاريع على ضوء التجربتين القطرية والتركية.

شارك في افتتاح المؤتمر، نائب رئيس مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبد الله آل محمود؛ ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر، خليفة بن جاسم آل ثاني؛ ورئيس اتحاد الغرف والبورصات التركية، رفعت حصارجيكلي أوغلو؛ والسفير التركي، أحمد دميروك.

وفي كلمته الافتتاحية، قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر: إن "المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعد بمثابة عمود فقري في تنمية الاقتصاد؛ وقطر من أكثر الدول الداعمة لهذا القطاع على وجه الخصوص".

كما أكد أن "تركيا تُقدم نموذجاً يحتذى به في مجال القطاع الخاص؛ الذي يلعب دوراً ريادياً في الاقتصاد التركي ويساهم في النهضة داخل البلاد في العشر السنوات الأخيرة".

من جهته، قال صاريجكلي أوغلو، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأناضول التركية، إن العلاقات التركية القطرية وصلت إلى "المثالية" في عديد من المجالات؛ "وهذا ينعكس إيجابياً على الجانب الاقتصادي".

وأشار صاريجكلي أوغلو إلى تضاعف عدد القطريين الذين يزورون تركيا، "من 600 فقط قبل عدة أعوام، واليوم أصبح 36 ألف قطري يزورون تركيا سنوياً".

وارتفع حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر من 15 مليون دولار سنوياً مطلع الألفية الجديدة، إلى 700 مليون دولار في 2015. في حين صعد حجم الاستثمار القطري في تركيا من مليون دولار قبل نحو 15 عاماً، إلى مليار دولار في الوقت الحالي، بحسب صاريجكلي أوغلو.

اقرأ أيضاً :

ولد الشيخ في عدن.. انسداد سياسي وتشكيك يمني رسمي

وتابع: "الشركات التركية كان لا يكاد يذكر اسمها في السوق القطرية قبل سنوات، اليوم الشركات التركية في قطر تقيم مشروعات بقيمة 14 مليار دولار".

وتطرق صاريجكلي أوغلو إلى أهمية إنشاء السوق الحرة بين تركيا والخليج؛ مؤكداً أن تركيا "تملك الحماس لهذا المشروع المهم؛ وننتظر من قطر الدعم والحماس له، الذي سيساهم بتقوية اقتصاد جميع الأطراف".

مكة المكرمة