اتفاقية "الشراكة المتكاملة" بين قطر وتركيا تُعتمد في ديسمبر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g8ZWrw

الاتفاقية هي الأولى من نوعها بين قطر وتركيا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-10-2018 الساعة 20:53

كشفت الدوحة  عن أن اتفاقية "الشراكة المتكاملة" التي تم توقيعها مع تركيا بالأحرف الأولى سبتمبر الفائت، سوف يتم اعتمادها في شهر ديسمبر القادم.

وقال وزير الاقتصاد القطري أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، في تصريحات للصحفيين على هامش المعرض الدولي للمنتجات 2018: إن "الاتفاقية ثلاثية الأطراف التي تم توقيعها مع تركيا وإيران لعبور السلع والمنتجات من تركيا إلى قطر عبر الأراضي الإيرانية تعمل بشكل جيد".

ولوحظ ارتفاع كبير في حركة السلع بعد فتح ذلك الخط التجاري، بالإضافة إلى الخطوط البحرية الأخرى، بحسب الوزير.

وبحسب صحيفة الراية القطرية، قال الوزير إنه بعد الحصار على قطر قامت البلاد بفتح أسواق جديدة بعد إغلاق بعض الأسواق المجاورة، إضافة إلى فتح خطوط إمداد جديدة بحرية وجوية.

كما أشار إلى فتح أسواق جديدة أمام القطاع الخاص القطري سواء للاستيراد أو التصدير، وكذلك لجذب الاستثمارات الأجنبية.

 

 

وقال إنه تمت مراجعة جميع التشريعات المتعلقة بالاستثمار، وتم السماح للمستثمر الأجنبي بالتملك 100%، وغيرها من الإجراءات المحفزة والمشجعة للحركة التجارية والاستثمارية.

وبيّن الوزير أن الحصار "أصبح جزءاً من الماضي"، والآن تنظر قطر للأمام وتشهد نمواً في مختلف المجالات.

الجدير بالذكر أنه وُقع بالأحرف الأولى على الوثائق النهائية لاتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية بين حكومتي قطر وتركيا سبتمبر الماضي، وتهدف إلى تعزيز التبادل التجاري وتخفيف القيود على الاستثمارات وتجارة الخدمات والتجارة الإلكترونية، والتعاون في مجالات الجمارك والتعليم والبحوث والتطوير وبناء القدرات.

وتعتبر الاتفاقية الأولى من نوعها التي توقعها قطر مع شريك تجاري.

مكة المكرمة