إيرادات الكويت النفطية في 10 أشهر تخطت المتوقع لسنة كاملة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XdNq1Y

قفز سعر برميل النفط الكويتي إلى 56 دولاراً خلال تداولات يناير

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-02-2021 الساعة 14:06

- ما سبب تخطي الإيرادات ما هو متوقع لها؟

تحسن أسعار النفط الكويتي.

كم كان متوقعاً سعر برميل النفط؟

قُدر بـ 30 دولاراً في حين كسر حاجز الـ65 دولاراً.

انعكس تحسن أسعار النفط التي كسرت حاجز 65 دولاراً للبرميل خلال الفترة الماضية، على تحسن الإيرادات النفطية للميزانية العامة للكويت في الأشهر العشرة الأولى من السنة المالية 2020-2021.

وسجلت الإيرادات النفطية الكويتية ما قيمته 6.7 مليارات دينار (22.1 مليار دولار)، لتبلغ بذلك نسبة التحصيل إلى المقدر في الميزانية بنحو 119.3%، بحسب ما ذكرت صحيفة "الأنباء" المحلية، اليوم السبت.

وتخطت الإيرادات المحققة في 10 أشهر المتوقع لمجمل السنة المالية، والمحدد عند 5.6 مليارات دينار (18.4 مليار دولار)؛ نظراً لتخفيض سعر برميل النفط المقدر في الميزانية إلى 30 دولاراً بدلاً من 55 دولاراً، وبحجم إنتاج للبلاد يقدر بـ 2.5 مليون برميل يومياً بدلاً من 2.7 مليون برميل، وذلك تماشياً مع حصة الكويت في منظمة "أوبك".

وإجمالاً حققت الميزانية في الشهور العشرة الأولى من السنة المالية، من أبريل 2020 وحتى نهاية يناير 2021، عجزاً بقيمة 5.4 مليارات دينار (17.8 مليار دولار)، حيث بلغت المصروفات للجهات الحكومية 10.9 مليارات دينار (36.3 مليار دولار) وبلغ الالتزام نحو 2.3 مليار دينار (7.5 مليار دولار).

وخلال شهر يناير الماضي (الشهر العاشر من الميزانية) بدأ سعر برميل النفط الكويتي ارتفاعه الكبير، حيث بدأ الشهر عند مستوى 53 دولاراً للبرميل ليقفز إلى 56 دولاراً للبرميل خلال تداولات الشهر.

ووفقاً لهيكل الإيرادات العامة للدولة فإنها تتركز في 5 جهات تستحوذ على 75% من الإجمالي، حيث تستحوذ وزارة النفط على أكبر نصيب من الإيرادات، تليها وزارة الكهرباء والماء، والإدارة العامة للجمارك، ووزارة المالية ممثلة في الإدارة العامة، وأخيراً وزارة الصحة.

مكة المكرمة