"إسرائيل" تتخذ إجراءً للتضييق الاقتصادي على الفلسطينيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yZp5RZ

مزارعون فلسطينيون في إحدى مزارع الضفة الغربية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-02-2020 الساعة 17:22

منعت "إسرائيل"، الأحد، المزارعين الفلسطينيين من تصدير منتجاتهم عبر الحدود مع الأردن، فيما بدأت السلطة الفلسطينية بالتحرك قانونياً ودبلوماسياً وسياسياً لمواجهة قرار منع دولة الاحتلال تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية للخارج.

وذكر وزير الاقتصاد خالد العسيلي، في بيان له خلال اجتماع طارئ لمجلس الصادرات الفلسطيني، اليوم، أن التصرف الإسرائيلي بمنع تصدير المنتجات الفلسطينية خرق قانوني ومخالف لقواعد منظمة التجارة العالمية.

وقال العسيلي: "نمارس حقنا الطبيعي في تنويع أسواقنا أمام منتجاتنا الوطنية، عبر تشجيع الاستيراد المباشر، وتطوير منتجاتنا الوطنية بما يعزز من فرص تقوية اقتصادنا".

وبحثت الجلسة الطارئة، الأحد، تداعيات قرار المنع الإسرائيلي للمنتجات الزراعية الفلسطينية، والخطوات المتوقع اتخاذها وفقاً للتطورات.

وتبلغ قيمة صادرات المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى السوق الإسرائيلية، 88 مليون دولار خلال 2018، تمثل 68% من حجم الصادرات الزراعية الفلسطينية للعالم البالغة 130 مليون دولار.

في سياق متصل، قالت وحدة الجيش الإسرائيلي المسؤولة عن الأنشطة المدنية في الأراضي الفلسطينية (كوغات) في بيان: "اعتباراً من اليوم (...) لن يسمح بتصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الخارج عبر معبر اللنبي".

ويأتي القرار الإسرائيلي وفق كوغات، رداً على "مقاطعة الفلسطينيين لمربي الماشية الإسرائيليين التي ألحقت بهم أضراراً بالغة".

من جانبه، أكد وزير الزراعة الفلسطيني رياض العطاري أن القرار الإسرائيلي "يتناقض مع كل الاتفاقيات بيننا وبين الجانب الإسرائيلي"، معتبراً أن "القرار سياسي وليس من وزارة الزراعة الإسرائيلية".

وأضاف العطاري أن الهدف من القرار هو "تشديد الحصار على الشعب الفلسطيني، وسيترك آثاراً كبيرة وسيدفعنا إلى اتخاذ إجراءات جديدة".

وكانت الحكومة الفلسطينية قد أعلنت، في سبتمبر الماضي، وقف استيراد العجول من "إسرائيل"، "كخطوة نحو الانفكاك الاقتصادي" عن الاحتلال.

وللسبب ذاته، أعلنت الحكومة الفلسطينية، الأسبوع الماضي، منع إدخال خمسة منتجات إسرائيلية إلى الأسواق الفلسطينية رداً على قرار إسرائيلي مماثل بمنع دخول المنتجات الزراعية الفلسطينية.

وتحكم العلاقات التجارية بين الجانبين الإسرائيلي الفلسطيني اتفاقية تبادل تجاري واستيراد أقرتها اتفاقية باريس الاقتصادية التي ألحقت باتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين الجانبين في 1995، إلا أن التضييق الجديد قد يكون مرتبطاً بـ"صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمعنية بتصفية القضية الفلسطينية.

مكة المكرمة