أكبر شركة مقاولات إماراتية تعلن إفلاسها رسمياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5ApJwX

رأس المال المدفوع يبلغ 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 01-12-2020 الساعة 11:05

ما سبب إفلاس الشركة الإماراتية؟

بسبب خسارة صافية قدرها 794 مليون درهم (216.2 مليون دولار)، في النصف الأول من 2020.

كم عدد موظفي الشركة الذين سيتضررون من الإفلاس؟

أكثر من 45 ألف موظف.

أعلنت "أرابتك القابضة"، أكبر شركة مقاولات إماراتية، مساء الاثنين، إفلاسها رسمياً، وأنها ستتقدم بطلب للمحكمة بهذا الشأن.

وقالت "أرابتك" المدرجة في سوق دبي المالي، في بيان لها: "سنتقدم في أقرب وقت ممكن بطلب للمحكمة المختصة لإعلان إفلاس الشركة وتصفيتها".

وجاء بيان الشركة بعد اجتماع عقده المساهمون لبحث اقتراح من مجموعة من المستثمرين بإلغاء قرار صادر، في سبتمبر الماضي، بتقديم طلب لتصفية الشركة.

وتوصلت الجمعية العمومية للشركة لقرار مبدئي، في 30 سبتمبر الماضي، بشأن تصفية أعمال الشركة بعد تفاقم الخسائر.

وأوضح البيان أنه "لم يعد بالإمكان استمرار الشركة في العمل دون الدخول في إجراءات إفلاس رسمية".

وأضاف أنه "بات من مصلحة المساهمين أن توضع الشركة تحت التصفية بسبب الإفلاس، شريطة موافقة المحكمة في أقرب فرصة ممكنة".

ومن بين المساهمين في الشركة الصندوق التابع لحكومة أبوظبي مبادلة للاستثمار.

وجاء قرار الجمعية العمومية في أعقاب إعلان "أرابتك" عن خسارة صافية قدرها 794 مليون درهم (216.2 مليون دولار)، في النصف الأول من عام 2020، ما أدى إلى تفاقم الخسائر المتراكمة لتشكل 97% من رأس المال المدفوع البالغ 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار).

وأغلق سهم "أرابتك" آخر جلسة قبل إيقافه عن التداول، بنهاية سبتمبر، عند 0.53 درهم (نحو 14 سنتاً) بخسارة 59.2%، منذ بداية عام 2020.

وسيتأثر أكثر من 45 ألف موظف توظفهم الشركة، التي تأسست عام 1975، بقرار التصفية.

وبدأت فعلياً الشركة بتسريح موظفيها، منتصف العام الجاري، وقالت وكالة "رويترز"، في مايو الماضي، إن "أرابتك" سرحت ثلاثة آلاف من العمال و300 من الموظفين، في أبريل ومايو.

وأواخر أكتوبر ومطلع نوفمبر الماضي، قامت الشركة بتسريح ما يربو على خمسة آلاف موظف في غضون أسبوعين.

وساهمت الشركة التي أدرجت بسوق دبي المالي عام 2005 في بناء أكثر المعالم شهرة في الإمارات، مثل متحف اللوفر بأبوظبي وبرج خليفة بدبي.

مكة المكرمة