أردوغان: مستعدون للشروع بتنفيذ "السيل التركي" مع موسكو

قررت روسيا طرح مشروع "السيل التركي" بديلاً من الخط الذي يمر بأوكرانيا

قررت روسيا طرح مشروع "السيل التركي" بديلاً من الخط الذي يمر بأوكرانيا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-08-2016 الساعة 15:54


أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن استعداد بلاده لاتخاذ الخطوات اللازمة من أجل تنفيذ مشروع خط أنابيب نقل الغاز -الذي يعرف باسم "السيل التركي"- مع روسيا.

وأشار أردوغان في حديثه لوكالة الأنباء الروسية "تاس"، إلى أن روسيا تمتلك أكبر حصة في قائمة الدول التي تستورد منها تركيا الغاز الطبيعي.

وقال الرئيس التركي: "استوردنا من روسيا 12.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي لغاية يوليو/تموز العام الحالي (اعتباراً من مطلع العام)، وهذا يعد مؤشراً على أن تركيا تعد شريكة مهمة من الناحية الاقتصادية".

وأعلنت روسيا، مطلع ديسمبر/كانون الأول 2014، إلغاء مشروع خط أنابيب "السيل الجنوبي"، الذي كان يمر من تحت البحر الأسود عبر بلغاريا إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا، وتخلت موسكو عن المشروع بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكاراً للمشروع من قبل شركة الغاز الروسية "غاز بروم".

وبدلاً منه قررت روسيا مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا (السيل التركي)، ليصل إلى حدود اليونان، وإنشاء مجمع للغاز هناك لتوريده فيما بعد لمستهلكي جنوبي أوروبا.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم ضخ الغاز الروسي في شبكة "السيل التركي" 63 مليار متر مكعب سنوياً، منها 47 مليار متر مكعب ستذهب للسوق الأوروبية، فيما ستخصص 16 مليار متر مكعب للاستهلاك التركي.

وشهدت المباحثات حول المشروع جموداً بعد تدهور العلاقات بين روسيا وتركيا في نهاية العام الماضي؛ على خلفية حادثة إسقاط الطائرة الروسية.

وبدأت العلاقات بالعودة إلى طبيعتها بين موسكو وأنقرة عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، نهاية يونيو/حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وتأتي تصريحات أردوغان عشية زيارته المرتقبة إلى روسيا، غداً الثلاثاء، حيث سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية.

مكة المكرمة