"أرامكو" تطلب من البنوك تأجيل سداد دين بـ10 مليارات دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWZ77w

توقعات بموافقة البنوك على تمديد سداد القرض على "أرامكو"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-02-2021 الساعة 20:53

ما سبب طلب "أرامكو" تأجيل سداد القروض؟

لانخفاض أسعار النفط بسبب كورونا.

ما الذي قد تلجأ إليه "أرامكو" لسداد القروض؟

قد تحاول خفض التسعير.

طلبت شركة "أرامكو" السعودية من البنوك تمديد أجَل سداد قرضٍ قيمته 10 مليارات دولار، جمعته في مايو الماضي، لمدة عام واحد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين مطلعين، تأكيدهما ما نشرته مؤسسة تسعير القروض حول طلب "أرامكو" تمديد سداد القروض.

وقالت الوكالة: إن قرار تمديد القرض "بيد البنوك، لكن من المرجح أن توافق؛ من أجل الإبقاء على علاقة جيدة مع شركة النفط الحكومية أرامكو وللفوز بمزيد من الصفقات في المستقبل".

كما نقلت مؤسسة تسعير القروض عن ممصرف، قوله إن "أرامكو" قد تحاول خفض التسعير على أساس أن أوضاع السوق تحسنت منذ مايو، عندما كانت أسعار النفط أقل كثيراً وكانت الضبابية كبيرة بسبب الجائحة.

وكانت مؤسسة تسعير القروض أوردت في وقت سابق، نقلاً عن مصرفي، أن القرض سيسدد من حصيلة بيع سندات بحلول الربع الأخير من 2020، لكن ذلك لم يحدث، رغم جمع "أرامكو" 8 مليارات دولار من صفقة سندات متعددة الشرائح في نوفمبر.

وبدأ القرض عند 50 نقطة أساس فوق سعر الفائدة المعروض بين بنوك لندن (ليبور)، وهو معدل يزيد مع سحب مزيد من الأموال، حسبما قال أحد المصادر، مضيفاً أن "أرامكو" قد تحاول تقليص التسعير بما بين 10 نقاط و15 نقطة أساس.

من جهتها، أوضحت مصادر مطلعة العام الماضي، أن "أرامكو ستستخدم القرض لدعم استحواذها على 70% في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، في صفقة بنحو 70 مليار دولار".

ووصل سعر العقود الآجلة لخام "برنت" عند 66.13 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي، فيما كان السعر نحو 30 دولاراً للبرميل في مايو من العام الماضي، عندما تهاوى الطلب العالمي بسبب أزمة فيروس كورونا.

وانحدرت أرباح "أرامكو" السعودية، العام الماضي، لكنها لم تحِد عن تعهدها بتوزيعات سنوية تبلغ 75 مليار دولار، معظمها لحكومة المملكة.

مكة المكرمة