"أرامكو" السعودية تبرم صفقة استثمارية مع ائتلاف دولي بقيمة 12.4 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qk7rYD

الصفقة جزء من اتفاق تم كشفه في أبريل الماضي

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-06-2021 الساعة 13:27

ما الحصة التي أجرتها "أرامكو"؟

49 % من شركة إمدادات الزيت الخام لصالح تحالف يضم شركات غربية وشرق أوسطية.

ما المقابل الذي حصلت عليه "أرامكو" في الصفقة؟

12.4 مليار دولار، مع الاحتفاظ بملكية شبكة خطوط الأنابيب بالكامل مع السيطرة التشغيلية التامة عليها.

أعلنت شركة "أرامكو" السعودية إبرام صفقة استثمارية مع ائتلاف دولي، مقابل 12.4 مليار دولار.

ويشمل الائتلاف، بحسب بيان للشركة نُشر أمس الجمعة، مجموعة واسعة من المستثمرين من أمريكا الشمالية، وآسيا، والشرق الأوسط.

وكجزء من صفقة أُعلن عنها في أبريل 2021، دخلت شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام و"أرامكو" السعودية، في اتفاقية استئجار وإعادة تأجير لشبكة أنابيب النفط الخام التابعة لـ"أرامكو" السعودية، مدتها 25 عاماً.

في المقابل، ستحصل شركة أرامكو لإمدادات الزيت الخام على تعرفة مدفوعة من "أرامكو" السعودية عن كميات الزيت الخام التي تتدفق عبر الشبكة، وتكون تلك التعرفة مرتبطة بحد أدنى لحجم تلك الكميات، وستحتفظ "أرامكو" السعودية بحصة أغلبية، نسبتها 51%، في الشركة الجديدة.

وستظل "أرامكو" السعودية محتفظة بملكية شبكة خطوط الأنابيب بالكامل مع السيطرة التشغيلية التامة عليها.

ولن تفرض هذه الصفقة أي قيود على الشركة من حيث كمية الإنتاج الفعلي للزيت الخام التي تخضع لقرارات الإنتاج التي تتخذها المملكة العربية السعودية.

وقال رئيس "أرامكو" السعودية، أمين بن حسن الناصر،  إن الاهتمام الذي حظيت به الشركة من المستثمرين دليل على الثقة القوية بأعمالها واستدامتها على المدى الطويل والنظرة الإيجابية لآفاقها المستقبلية.

وتعكس الصفقة، بحسب الناصر، القيمة الكبيرة لأصول "أرامكو"، وتمثل واحدة من أهم اللحظات التاريخية في رحلة "أرامكو" السعودية لتطوير محفظة أعمالها ومشاريعها الاستثمارية وتحقيق فرص النمو.

وأكد الناصر استمرار "أرامكو" السعودية في خططها لاستكشاف الفرص للاستفادة من قدراتها الرائدة في صناعة الطاقة، وجذب النوع الأنسب من الاستثمارات إلى المملكة، التي تتوافق أيضاً وبشكلٍ استراتيجي مع مبادرة برنامج (شريك).

وقال النائب الأعلى للتطوير المؤسسي في "أرامكو" السعودية، عبد العزيز  القديمي، إن الصفقة ستعتمد على البنية التحتية لخطوط أنابيب "أرامكو" السعودية ذات المستوى العالي، لتحقيق قيمة مضافة وتعزيز مستوى العائدات للمساهمين.

من جهته، قال رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لـ(إي آي جي)، روبرت بلير توماس، إن هذه أبرز صفقة للبنى التحتية على مستوى العالم.

وهذه أول صفقة كبيرة للشركة السعودية منذ إدراجها أواخر 2019، عندما باعت حكومة المملكة حصة أقلية فيها مقابل 29.4 مليار دولار، في أضخم طرح عام أوَّلي في العالم.

وأظهرت الأرقام تراجع صافي أرباح "أرامكو" خلال 2020 إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق بعد تحقيق 49 مليار دولار، مقارنة بصافي ربحٍ قدره 88 مليار دولار في العام السابق، وذلك بسبب تداعيات "كورونا".

مكة المكرمة