"أرامكو السعودية" تبحث إنشاء مصنع لمركبات تعمل بالهيدروجين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vddBb3

ستصبح "أرامكو" مسؤولة عن توريد ثلثي إمدادات الطاقة البولندية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-01-2022 الساعة 16:40

- ما الخطوة التي اتخذتها الشركة السعودية إزاء ذلك؟

وقعت مذكرة تفاهم مع شركة فرنسية لبحث جدوى تأسيس مصنع للمركبات الهيدروجينية.

- عن ماذا كشف المسؤول في أرامكو بشأن سباق رالي دكار؟

تم تطوير شاحنة سباق ذاتية القيادة تعمل بالهيدروجين مشاركة في السباق.

كشف النائب الأعلى للرئيس للخدمات الفنية في شركة "أرامكو" للنفط السعودية، أحمد عبد الرحمن السعدي، أن الشركة تبحث جدوى تصنيع مركبات تعمل بطاقة الهيدروجين على أراضي المملكة.

وقال السعدي، في حوار مع موقع "العربية نت": إن "أرامكو وقعت في ديسمبر الماضي خمس مذكرات تفاهم مع شركات فرنسية رائدة، تشمل إحداها مذكرة لاستكشاف فرص الأعمال في المركبات التي تعمل بالهيدروجين مع شركة جوسين الرائدة في حلول النقل النظيفة والذكية".

وأضاف أن "مذكرة التفاهم مع جوسين تهدف إلى بحث مدى جدوى تأسيس منشأة حديثة لتصنيع المركبات التي تعمل بالهيدروجين في المملكة".

وتابع: "سيشارك مركز الابتكارات المتقدمة (لاب 7) في أرامكو السعودية بشكلٍ وثيقٍ في جهود شركة جوسين لصناعة المركبات العاملة بالهيدروجين".

وأشار إلى أن المركز شارك في تطوير شاحنة سباق ذاتية القيادة أو يُتَحكم بها عن بُعد وتعمل بالهيدروجين.

ولفت السعدي إلى أن هذه الشاحنة تشارك في سباق رالي دكار، الذي انطلق في السعودية مطلع شهر يناير الجاري ويستمر حتى 14 من الشهر ذاته.

وأوضح أن المشاركة تُعد خطوة مهمة في تطوير الهيدروجين كوقود منخفض الكربون، وهي المرة الأولى التي تدخل فيها شاحنة الهيدروجين رالي داكار.

وفي أكتوبر الماضي، وقّعت شركة "أرامكو" 5 مذكرات تفاهم مع مستثمرين وطنيين وعالميين؛ لضخ استثمارات محتملة في مجالات تصنيع الهيدروجين الأخضر.

وقالت الشركة في بيان لها آنذاك إن "المذكرات تهدف لتصنيع الهيدروجين الأخضر وخدمات الطاقة الخضراء، وتصنيع مواد البناء اللامعدنية المتقدمة، والتقنيات الرقمية في المجالات الصناعية".

وشملت قائمة الشركات الموقعة على مذكرات التفاهم كلاً من: "المجموعة الحديثة للاستثمار الصناعي القابضة، إنتركونتينينتال إنيرجي، وساوث بول كاربون أسيت مانجيمنت ليمتد، ومؤسسة يوسف عبد الرحمن الضبيان الزراعية، وبي إف جي، وإيه بي بي العالمية".

وتنشط "أرامكو" السعودية، التي طرحت الحكومة جزءاً من أسهمها للاكتتاب في البورصة المحلية، في قطاعات جديدة مؤخراً بجانب بيعها للنفط الخام.