آراء

في ظل كل هذه المتغيرات فإن الحاجة ماسة إلى ثورة تربوية في مؤسسات تأهيل وتدريب المعلمين لتجديد برامجها من أجل العمل على إعداد معلمين قادرين على مواكبة هذه التطورات وامتلاك الكفايات المعرفية والمهاراتية والشخصية التي تساعدهم على القيام بواجباتهم في مساعدة الطلبة على تعلم كفايات القرن الواحد والعشرين

مكة المكرمة